1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاتحاد الأوروبي يقرر إرسال مراقبين إلى جورجيا

أجمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي على إرسال 200 مراقب مدني للتأكد من انسحاب القوات الروسية من مناطق النزاع، كما قرر الوزراء تقديم دعم مادي بقيمة 500 مليون يورو بهدف إعادة إعمار جورجيا من الخراب الذي لحق بها.

default

الاتحاد الأوروبي يقرر إرسال مراقبين مدنيين إلى جورجيا.

قرر الاتحاد الأوروبي إرسال 200 مراقب مدني إلى جورجيا من بينهم 40 مراقباً ألمانياً. وقال دبلوماسيون إن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اتخذوا قرارهم في هذا الشأن اليوم الاثنين في بروكسل. ومن المنتظر أن يتسلم المراقبون مهامهم في الأول من تشرين أول/ أكتوبر المقبل في "المناطق العازلة"، التي تحتلها القوات الروسية عند الحدود مع إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الانفصاليين عن جورجيا، وذلك بعد أعلنت موسكو أمس الأحد أنها بدأت بالفعل بسحب قواتها المتواجدة في "المناطق العازلة" في جورجيا.

الاتحاد الأوروبي يقدم 500 مليون يورو لإعادة إعمار جورجيا

EU-Außenministerrat tagt in Brüssel

وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتمعوا اليوم في بروكسل.

كما أعلن الاتحاد الأوروبي عزمه تقديم مساعدات مالية لجورجيا بقيمة 500 مليون يورو حتى عام 2010 من أجل دعم عملية إعادة إعمار البلاد. وتأتي هذه المساعدات في إطار حزمة من الإجراءات تهدف لدعم استقرار ونمو جورجيا والتي طرحتها بينيتا فيريرو فالدنر مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين في بروكسل على وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد للتصديق عليها. ومن المقرر أن يتم إنفاق 100 مليون يورو من إجمالي المبلغ المقرر حتى نهاية العام الجاري.

بعثة للناتو لأول مرة في جورجيا

Georgien NATO Jaap de Hoop Scheffer in Tiflis

الأمين العام لحلف الناتو ياب دي هوب شيفر ينتقد روسيا بشدة.

كما توجهت اليوم الاثنين بعثة رفيعة المستوى من مجلس حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى جورجيا في زيارة تستغرق يومين لتأسيس لجنة الناتو ­جورجيا المشتركة. ويعتبر الناتو أن الإقليمين الانفصاليين جزءاً من جورجيا، الأمر الذي دفع الأمين العام لحلف الناتو ياب دي هوب شيفر إلى الانتقاد بشدة سياسة روسيا العسكرية في المناطق الانفصالية بجورجيا. وقال شيفر في مقابلة مع صحيفة " فاينانشيل تايمز": "ليس مقبولا أن تترك روسيا قواتها في إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا". وكان ديمتري روجوزين السفير الروسي لدى الحلف حذر في مقابلة صحفية من مخاطر تورط الحلف في حرب مع روسيا في حال قبوله انضمام جورجيا إليه.

مختارات