1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاتحاد الأوروبي يعد بمساعدات عاجلة لضحايا الفيضانات في جنوب آسيا

أعربت بينيتا فيريرو والدنر المفوضة الاوروبية للعلاقات الخارجية عن أسفها بسبب التأثير المدمر للفيضانات في جنوب آسيا، ووعدت بمساعدات عاجلة. الفيضانات أدت حتى الآن إلى مصرع نحو 1900 شخص وشردت الملايين.

default

الفيضانات شردت الملايين

حذرت المفوضية الاوروبية اليوم الخميس(9 أغسطس/آب) من احتمال تفاقم كارثة الفيضان في جنوب آسيا رغم انحسار مستويات المياه. وقال لويس ميشيل مفوض التنمية والمساعدات الانسانية في بيان "نحن قلقون بشكل خطير بشأن تهديد الصحة العامة الذي تشكله المياه الراكدة وتلوث مصادر مياه الشرب". وأعربت بينيتا فيريرو والدنر المفوضة الاوروبية للعلاقات الخارجية عن أسفها بسبب التأثير المدمر للفيضانات في جنوب آسيا. وقالت في خطاب لضحايا الفيضانات "يمكنني أن أؤكد لكم أننا سنقف إلى جانبكم ونساعدكم لتجاوز تلك الفترة بالغة الصعوبة".

ومن ناحية أخرى يعمل مكتب المساعدات الانسانية التابع للمفوضية الاوروبية على إعداد قرار لتدبير حوالي أربعة ملايين يورو (5ر5 مليون دولار) للوفاء بالاحتياجات الضرورية لضحايا الفيضانات. وذكرت المفوضية أنه من المحتمل إرسال خمسة خبراء إلى المناطق المختلفة.

الجوع يهدد الملايين

وقد صل عدد ضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب اسيا مؤخرا الى نحو 1900 شخص بينما يهدد الجوع الملايين، رغم تراجع منسوب مياه الانهار. ويبذل عمال الاغاثة جهدا كبيرا لتوزيع الامدادات على نحو 28 مليون شخص مشردين في انحاء الهند وبنغلادش والنيبال بسبب اسوأ فيضانات تتسبب بها الامطار الموسمية منذ عقود.

مختارات

مواضيع ذات صلة