1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الأوروبي يضم شركتين وأشخاصا لقائمة العقوبات على روسيا

قرر الاتحاد الأوروبي اتوسيع قائمة عقوباته على خلفية الأزمة الأوكرانية في غياب تراجع التوتر في أوكرانيا، وذلك غداة إجراء استفتاء على الاستقلال في شرق أوكرانيا. فيما رجح أحد قادة الانفاصاليين الانضمام لروسيا بعد الاستفتاء.

قال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي إن وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد وسعوا العقوبات المفروضة على روسيا اليوم الاثنين (12مايو/ أيار) بسبب تصرفاتها في أوكرانيا وأضافوا شركتين في القرم و13 شخصية روسية أو موالية للروس إلى قائمة العقوبات التي تشمل 48 شخصاً. لكن لم تعلن بعد أسماء الأشخاص المستهدفين ولا الشركتين.

ومازال الاتحاد الأوروبي في المرحلة الثانية من العقوبات التي تشمل تدابير محددة الهدف، وتنص على حظر الحصول على تأشيرات وتجميد الأرصدة. ولا يزال الاتحاد الأوروبي في مرحلة الإعداد لمرحلة ثالثة محتملة لفرض عقوبات اقتصادية أوسع على روسيا التي تنقسم بشأنها الدول الـ28 الأعضاء بسبب ما قد يترتب عليها من مضاعفات على الصعيدين الدبلوماسي والاقتصادي. والشخصيات الـ48 المدرجة أسماؤها حتى الآن على قائمة العقوبات هم من المسؤولين الروس (برلمانيين وعسكريين) والانفصاليين الاوكرانيين الموالين لموسكو.

الاستفتاء خطوة باتجاه الانضمام لروسيا

وقد نظم الانفصاليون الأحد استفتاء على الاستقلال في منطقتين في شرق أوكرانيا، مما يمهد الطريق لمزيد من تفتيت أوكرانيا، فيما اعتبرت كييف والغربيون هذا الاستفتاء غير قانوني.
وأعلن أحد قادة الانفصاليين في شرق أوكرانيا اليوم الإثنين أن الانضمام إلى روسيا الاتحادية سيكون على الأرجح خطوة مناسبة في أعقاب الاستفتاء على الحكم الذاتي الذي أجري أمس الأحد. وقال رومان لياجين رئيس اللجنة الانتخابية في مؤتمر صحفي في دونيتسك "الانضمام إلى روسيا الاتحادية سيكون خطوة مناسبة على الأرجح."

من جانبها أعلنت روسيا االيوم أنها "ستحترم" إرادة الأوكرانيين في شرق البلاد مشددة في الوقت نفسه على "الحوار" مع كييف. وعبر الرئيس الدوري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ديدييه بوركالتر في إطار زيارة إلى بروكسل اليوم الاثنين أمام وزراء الخارجية الأوروبيين عن "ثقته" في "رغبة" مختلف الأطراف ومنها موسكو في بدء "حوار" بهدف إنهاء الأزمة.

س.ك/ ع.ج (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة