1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاتحاد الأوروبي يرسل وفداً رفيع المستوى إلى إسرائيل

فيما قال الاتحاد الأوروبي إنه سيرسل وفداً رفيع المستوى إلى إسرائيل بناء على قرار وزراء خارجية الاتحاد في اجتماعهم الطارئ ليلة أمس في باريس، أعلنت فرنسا أن الرئيس نيكولا ساركوزي قد يزور الدولة العبرية خلال الأسبوع القادم.

default

العمليات العسكرية متواصلة ولابوادر لإسكات صوت السلاح

أعلنت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية في بروكسل اليوم الأربعاء (31 ديسمبر/كانون أول) أن وفدا رفيع المستوى من ممثلي الاتحاد الأوروبي، سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل، بناء على قرار اتخذه وزراء خارجية دول الاتحاد خلال اجتماعهم الطارئ مساء أمس في، لكن المتحدثة أشارت إلى عدم وجود موعد محدد للزيارة حتى الآن، كما أنها لم تكشف المزيد عن مهمة هذا الوفد.

ومن المقرر أن سيضم الوفد الأوروبي كل من المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد، خافيير سولانا، ومفوضة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، بنيتا فيريرو فالدنر، بالإضافة إلى وزير الخارجية التشيكي كارل شفارتسنبرج، الذي ستتسلم بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من فرنسا اعتبارا الأول من يناير/ كانون الثاني القادم. ووفقا للمتحدثة فإن الزيارة يجب أن تنتهي قبل الثامن من كانون ثان/يناير المقبل؛ إي قبيل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في براغ كان مقررا عقده منذ فترة.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي طلبوا مساء الثلاثاء في بيان "وقفا فوريا ودائما لإطلاق النار" بين إسرائيل وحماس في غزة بهدف السماح ب"تحرك إنساني فوري" لسكان غزة وإعادة فتح المعابر المؤدية إلى القطاع من مصر وإسرائيل. وقالوا ان "إطلاق حماس للصواريخ ينبغي ان يتوقف في شكل غير مشروط ويجب ان ينتهي العمل العسكري الإسرائيلي".

ساركوزي قد يزور إسرائيل في إطار زيارته لجنوب لبنان

Bernard Kouchner beim EU-Treffen in Paris

وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في إطار الاجتماع الطارىء لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في باريس

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اليوم الأربعاء أن الرئيس نيكولا ساركوزي قد يزور إسرائيل الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن الأمر لم يتأكد بعد. ورداً على سؤال لإذاعة راديو وتلفزيون لوكسمبورغ نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، بشأن الزيارة التي أعلنت عنها الإذاعة الإسرائيلية العامة أمس الثلاثاء ولم يشر لها أي مصدر رسمي إسرائيلي، قال كوشنير: "نعم الرئيس وأنا سنكون في المنطقة، حيث تقررت منذ فترة طويلة زيارة لجنوب لبنان لأن جنودنا موجودون هناك في إطار قوة الطوارئ الدولية". وأضاف وزير الخارجية الفرنسي: "بعد ذلك سنرى ما إذا كان من الممكن الذهاب إلى إسرائيل، لكن الأمر ليس محددا في الوقت الحالي". وينتظر وصول ساركوزي في 6 كانون الثاني/يناير إلى جنوب لبنان، حيث سيوجه أمام الجنود الفرنسيين وقوة الطوارئ رسالة إلى الجيش بمناسبة السنة الجديدة، حسب المصدر نفسه.

مختارات