1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الاتحاد الأوروبي يبدأ تحقيقات جديدة ضد مايكروسوفت

الاتحاد الأوروبي يبدو عازما على وقف سيطرة مايكوسوفت على سوق البرمجيات، فبعد تغريمها بـ 777 مليون يورو السنة الماضية فتحت المفوضية الأوروبية تحقيقين جديدين ضد مايكروسوفت في أعقاب شكاوى من شركات منافسة.

default

الاتحاد الأوروبي يحارب احتكار ويندوز للسوق

قرر الاتحاد الأوروبي بدء تحقيقين جديدين بشأن اتهام شركة البرمجيات الأمريكية "مايكروسوفت" بممارسة الاحتكار في أعقاب الشكاوى التي تلقاها الاتحاد من شركات منافسة. ويدور التحقيقان حول حزمة برمجيات "مايكروسوفت أوفيس" لمعالجة النصوص وبرنامج إنترنت إكسبلورر لتصفح الإنترنت وبرامج أخرى تنتجها الشركة الأمريكية صاحبة نظام التشغيل ويندوز الذي يشغل نحو 95 بالمائة من أجهزة الكمبيوتر الشخصي في العالم.

مايكروسوفت تصعب الأمور على منافسيها

Logo Opera Software

شركة أوبرا للبرمجيات ترحب بقرار الاتحاد الأوروبي

وتتهم الشركات المنافسة مايكروسوفت باستغلال مكانتها المسيطرة على السوق لمنع الشركات المنافسة من تطوير برامج لتصفح الإنترنت أو برامج لمعالجة النصوص. وكانت المحكمة الأوروبية قد أصدرت في أيلول/سبتمبر الماضي حكما يؤيد قرار المفوضية الأوروبية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، بتغريم مايكروسوفت 777 مليون يورو وذلك بعد إدانتها بممارسة الاحتكار في قضية سابقة تتعلق ببرنامج تشغيل ملفات الفيديو الذي تنتجه ميديا بلاير. وتتعلق الشكوى الجديدة الأولى ببرنامج إنترنت إكسبلورر الذي تقدمه مايكروسوفت مجانا مع نظام التشغيل ويندوز. ووفقا لشكوى تقدمت بها شركة أوبرا النرويجية للبرمجيات في 31 كانون أول/ديسمبر الماضي فإن قيام مايكروسوفت ببيع إنترنت إكسبلورر بشكل تلقائي مع نظام التشغيل ويندوز يجعل من الصعب على الشركات المنافسة بيع برنامج لاستعراض الإنترنت يستطيع منافسة إكسبلورر.

المنافسون يطالبون بـ "الشيفرة السرية" لمايكروسوفت

وفي هذا الإطار ذكرت المفوضية الأوروبية في بيان لها "إن شكوى أوبرا تتمثل في أن مايكروسوفت تلحق ضررا بحرية المنافسة" فيما رحبت شركة أوبرا من جانبها بقرار المفوضية. ولم تعلق مايكروسوفت على قرار المفوضية فتح تحقيقين جديدين معها. ولكن مايكروسوفت كانت قد ردت على شكوى أوبرا يوم 13 كانون أول/ديسمبر الماضي وأعربت عن استعدادها للتعاون مع التحقيقات في هذا الشأن. كما أكدت الشركة على أن وجود إكسبلورر مع نظام التشغيل يفيد المستهلكين وأنه لا يمنع مستخدمي ويندوز ولا الشركات الأخرى من اختيار أي مستعرض إنترنت آخر.

وتتعلق القضية الثانية التي أعلنتها المفوضية الأوروبية اليوم باتهام مايكروسوفت برفض توفير الشفرة السرية لنظام التشغيل ويندوز لمطوري البرامج بحيث يمكن للشركات الأخرى تطوير برامج متوافقة مع ويندوز مثل برامج الكتابة ومعالجة النصوص.

مختارات