1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاتحاد الأوروبي يبحث في اتخاذ إجراءات قانونية لتخفيض استهلاك الطاقة

يناقش وزراء الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات لوضع معايير قانونية ملزمة لتقليل استهلاك دولهم للطاقة بمعدل 20 بالمائة حتى نهاية العقد القادم. وخبير أوروبي يوصي بسياسة أوروبية متوازنة تجاه روسيا.

default


صرح وزير البيئة الفرنسي جان لوي بورلو اليوم السبت (5 تموز/ يوليو 2008) في باريس أن وزراء الطاقة الأوروبيين يفكرون في جعل كفاءة الطاقة ملزمة من الناحية القانونية في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن المسؤول الفرنسي قوله: "إن من الصعب للغاية إيجاد تقييم شامل لهذا الموضوع، لذلك يجب علينا الاتفاق على تفاصيل عدة قبل تطبيق هذا الاقتراح". وقدم هذا الاقتراح في اليوم الثالث والأخير للاجتماع غير الرسمي لوزراء البيئة والطاقة في الاتحاد الأوروبي بباريس والذي يهدف إلى وضع مسودة حزمة من القوانين لتقليل انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة، إضافة إلى جعل استخدام الطاقة أكثر فعالية في مختلف أنحاء أوروبا.


وترغب كل من فرنسا، التي تولت الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أول تموز/يوليو الحالي وبروكسل في موافقة البرلمان الأوروبي على حزمة القوانين قبل نهاية تولي فرنسا للرئاسة الدورية للاتحاد يوم 31 كانون أول/ديسمبر المقبل أو على أقصى حد آذار/مارس من العام المقبل وقبيل انتخابات البرلمان الأوروبي.


الطريق الأمثل لمواجهة ارتفاع أسعار النفط

Gas Symbolbild

وفي هذا الإطار قال فيران تاراديليس إسبوني، المتحدث باسم مفوض الطاقة في الاتحاد الأوروبي أندريس بيبالجس، إن الوزراء يفكرون في جعل أهداف كفاءة الطاقة ملزمة من الناحية القانونية مثل سقف العجز في ميزانية دول الاتحاد. وقال إن هذا الأمر قد ينظر إليه باعتباره توجيه للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتقليل استهلاكها من الطاقة بمعدل 20 بالمائة بحلول عام 2020 أو اتخاذ إجراءات تستهدف قطاعات محددة تستهلك كميات كبيرة من الطاقة.


وأضاف أن العمل جارياً في الوقت الحالي لبحث إجراءات من شانها وضع معايير للحد الأدنى من كفاءة الطاقة لمجموعة كبيرة من المعدات مثل مصابيح الإضاءة والأجهزة الالكترونية، التي تشغل على وضع الاستعداد ومعدات إضاءة الشوارع والمكتبات. وقال بيبالجس أمس الجمعة إن تقليل استهلاك الاتحاد الأوروبي للطاقة بمعدل 20 بالمائة سيعني توفير مبلغ مائة مليار يورو مع وصول سعر برميل النفط إلى 60 دولارا كما أن من شأنه خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 780 مليون طن. ويرى المسؤول الأوروبي أن كفاءة الطاقة هي الطريق الأفضل أمام الدول الأعضاء في الاتحاد للتخفيف من آثار ارتفاع أسعار النفط على رفاهية المواطنين وتحسين قدرة الاتحاد على المنافسة وتحقيق أهداف الأمن والإمداد.


"أوروبا دخلت لعبة مزدوجة مع روسيا "

Tankstellenfusion

وكان الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كلود مانديل، قال لوزراء الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي اليوم في باريس إن أوروبا دخلت لعبة مزدوجة وغير فعالة مع روسيا ويجب عليها إنهائها إذا أرادت بالفعل تنويع المصادر التي تمدها بالطاقة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مانديل قوله: "إننا من جانب نشعر بالفزع لأنه سيكون هناك نقص في الغاز الروسي، لكننا من جانب أخر نستخدم لهجة عدوانية مع روسيا". وأضاف: "دعونا نتحلى بالمرونة. دعونا نتوقف عن استفزاز سيادة روسيا اعتقادا منا أن بمقدورنا إملاء سلوكيات روسيا في قضايا الطاقة". وألقى مانديل كلمته في اليوم الثالث والأخير من اجتماع غير رسمي لوزراء البيئة والطاقة في الاتحاد الأوروبي في العاصمة الفرنسية باريس، من أجل التوصل إلى حزمة من القوانين لتقليل انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة وزيادة كفاءة استخدام الطاقة في مختلف أنحاء أوروبا.

مختارات

مواضيع ذات صلة