1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الأوروبي يؤكد لروسيا عدم عزمه ربط أوكرانيا به

أكد الاتحاد الأوروبي عدم سعيه لتوسيع نفوذه إلى أوكرانيا مطالبا روسيا باحترام "تعهدها" في الاستمرار بنقل الغاز، فيما هدد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بتشديد العقوبات ضد روسيا حال تقويضها الانتخابات الرئاسية الأوكرانية.

قال رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي إن الاتحاد الأوروبي لا يسعى إلى توسيع نفوذه في أوكرانيا. وقال رومبوي في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء (21 آيار/ مايو 2014) : "قلت بوضوح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الاتحاد الأوروبي ليس لديه أي طموحات جيوسياسية". وأضاف رومبوي: "هدفنا مختلف تماما عن بوتين: ليس هناك خيار إما هذا أو هذا إما الشرق أو الغرب". وأكد رومبوي أنه من مصلحة الاتحاد الأوروبي أن يكون لدول مثل أوكرانيا علاقات جيدة مع روسيا، وقال: "لكن لا ينبغي لموسكو منع هذه الدول من تعميق علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي في الوقت نفسه".

على صعيد آخر دعا الاتحاد الأوروبي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إلى احترام "تعهده" الاستمرار في نقل "إمدادات" الغاز إلى أوروبا، فيما هددت موسكو بقطع الإمدادات عن أوكرانيا في الثالث من حزيران/ يونيو. وكتب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو في رسالة إلى بوتين "طالما استمرت المحادثات الثلاثية" بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، "يفترض ألا تتوقف إمدادات الغاز. إني أعوّل على روسيا الاتحادية للتمسك بهذا التعهد".
كما التقى عدد من النواب البرلمانيين من ألمانيا وفرنسا اليوم الأربعاء في باريس لإجراء مشاورات حول الأزمة الأوكرانية. وشارك في الاجتماع أعضاء من اللجنتين المختصتين بالشؤون الخارجية في البرلمان الألماني (بوندستاغ) ومجلس النواب الفرنسي. وبجانب الأزمة الأوكرانية، تناول الاجتماع العمليات الإرهابية لمتطرفين إسلاميين في أفريقيا والتطورات السياسية في دول الربيع العربي.

عقوبات جديدة

على صعيد آخر هدد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن روسيا بتشديد العقوبات ضدها حال تقويضها الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أوكرانيا يوم الأحد المقبل. وأكد بايدن عقب لقائه الرئيس الروماني ترايان باسيسكو في العاصمة بوخارست اليوم الأربعاء أن رومانيا ستظل تحت الحماية الكاملة لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

كما قررت استراليا توسيع عقوباتها على روسيا وفرض عقوبات جديدة على حلفاء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأكدت مجددا "دعمها الصريح الذي لا التباس فيه لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا". وتشمل العقوبات الجديدة 38 روسيا وأوكرانيا لم تذكر أسماؤهم بالإضافة إلى 11 كيانا أو هيئة. وباتت العقوبات الاسترالية تشمل ما مجمله خمسين شخصا.

ويذكر أن كييف قالت أمس الثلاثاء إن القوات الروسية تراجعت مسافة 10 كلم على الأقل عن الحدود مع اوكرانيا، في خطوة رمزية لتهدئة الأزمة قبل خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية الحاسمة، إلا أنها لم تؤكد الانسحاب الكامل الذي يطالب به الغرب. لكن ضابطا في الناتو قال لوكالة رويترز للأنباء إنه لا توجد أدلة لغاية الآن على انسحاب القوات الروسية من الحدود الأوكرانية.

ع.خ/ ع.ج (د.ب.ا، ا.ف.ب)