1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"الاتحاد الأوروبي لم يتعلم من التاريخ"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

موقف الاتحاد الأوروبي من حرب القوقاز

رد فعل غير منطقي من جانب الاتحاد الأوروبي تجاه النزاع بين روسيا وجورجيا، حيث إن جورجيا هي من قامت أولا بالتحرك العسكري تجاه منطقة ملاصقة للحدود الروسية. ومع الأخذ بعين الاعتبار التعاون الواضح بين الولايات المتحدة الأمريكية وجورجيا وطموحات الولايات المتحدة الأمريكية في هذه المنطقة بالتحديد وسعيها المستمر لإقامة الدرع الصاروخي رغم معارضة العديد من الدول؛ يعتبر موقف روسيا من باب رد الفعل الطبيعي رغم أنه كان من الممكن تجنبه. ولكن من جهة أخرى من الواضح أن الاتحاد الأوروبي لم يعد ينظر إلى حلفائه جيدا ولم يتعلم من التاريخ.

من هو المحرك الحقيقي لحرب القوقاز؟

أولا لكل لعبة قواعدها الأساسية التي تساعد اللاعب للفوز بأي وسيلة وهذا ما نشاهده الآن في أزمة القوقاز، حيث إن المحرك الأساسي للأزمة هو الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولتها خلق دول شبة أمريكية في أوروبا الشرقية بعدما فشلت في السيطرة على المقومات الأساسية للاقتصاد الروسي. كما أن الدب الروسي عرف كيف يتعامل مع العقلية الأمريكية؛ فالتزم الصمت في قضية استقلال كوسوفو ليكسب معركة أخرى في جورجيا. (إبراهيم داود- السودان)

حول قانون الحصول على الجنسية الجديد

أصبح وجود الأجانب في ألمانيا واقعا منذ أكثر من 50 عاما ورغم ذلك لم تستفق الحكومات الألمانية المتعاقبة على موضوع إدماج الأجانب في المجتمع الألماني إلا مؤخرا. هذا شيء جيد؛ فأن تصل متأخرا خير من أن لا تصل ابدآ ! ولكن أن تأخذ بتقليد الغير تقليدا أعمى تلك هي الكارثة ؟ فالظاهر أن واضعي القوانين في ألمانيا ليس لديهم الوقت لسن قانون جديد يتلاءم بشكل ما مع خصوصية المجتمع الألماني وتنوعه الثقافي والعرقي. فما حاجتي انأ كإنسان أود الحصول على الجنسية بمعرفة أعلام كل مقاطعة ألمانية وهل ينتقص عدم علم الألماني الأصيل بتلك الأعلام من ألمانيته ؟ كأجنبي مقيم أتفهم جيدا الضرورة الملحة لتعلم اللغة الألمانية العريقة حتى دون الرغبة في الحصول على الجنسية ولكن لا أفهم ما جدوى المئات من الأسئلة التي لا يعرف الإجابة عنها حتى أعرق الألمان؟ (عبد اللطيف محمد- العراق)

ترشيح شتاينماير للمنافسة على منصب المستشار

ترشيح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني فرانك فالتر شتاينماير لخوض الانتخابات المقبلة على منصب المستشارية أمر جيد لما يحظى به هذا الوزير من سمعة جيدة وقبول إعلامي. ولكن على ما اعتقد ليس بقوة جيرهارد شرودر الذي كان يتمتع بقوة الرأي وصحة في اتخاذ القرارات. كما أود أن أقول إن الحزب الاشتراكي الديمقراطي لا يتعرض لأي اضطرابات ولكنه يخوض عملية ترتيب الأوراق، فهو حزب عريق ديمقراطي بالفعل. (محمد أبو نبوت- مصر)

نصر قادم للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني

الآن سوف يكون للحزب الاشتراكي الديمقراطي سياسة واضحة بعد رحيل بيك عن رئاسته، إذ عانى الحزب في عهد بيك من التخبط وانهيار شعبية بسبب أخطاء رئيسه .وترشيح شتاينماير للمنافسة على منصب المستشارية وتسلم رئاسة الحزب المخضرم مونتفيرينج أمور تصب في الاتجاه الصحيح، مما قد يؤهله للفوز بالانتخابات القادمة. فالمستشارة ميركل بسياساتها الخارجية وعدد من تصريحاتها ومواقفها قد ساهمت في الإساءة إلى صورة ألمانيا، وهو ما دفع شتاينماير في كثير من الأحيان إلى التدخل لحفظ ماء وجه ألمانيا أمام الرأي العالمي. ( أحمد العراقي- العراق)

ألمانيا وأزمة أفغانستان

لماذا ورّط الألمان أنفسهم في أفغانستان؟ هل هو انحياز وراء الأمريكان الذي يواكبه فشل في حسابات الإدارة الأمريكية سواء في أفغانستان ومن قبل في العراق. نتمنى أن تخرج ألمانيا من صراعات الحروب و تدخل إلى عالم البناء من أجل البشرية. فالعالم كله يحترم العقلية الألمانية، حيث يجب عليها استعمال هذه العقلية في بناء السلام العادل في أنحاء العالم. (عبد الباسط القصاص- مصر)