1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الائتلاف الوطني السوري يؤكد حضوره مؤتمر جنيف 2

قال أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أن الائتلاف سيحضر مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في يناير/ كانون الثاني بهدف إنهاء الحرب الأهلية في سوريا، مجدداً رفضه لحضور إيران المؤتمر.

قال أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري في مقابلة مع رويترز واسوشييتد برس إن الائتلاف سيحضر مؤتمر جنيف 2، مؤكداً أيضاً أنه ينبغي ألا يسمح لإيران بحضور المؤتمر إلا إذا توقفت عن المشاركة في إراقة الدماء في سوريا وسحبت قواتها ووكلاءها. وقال الائتلاف في السابق إنه مستعد لحضور جنيف 2 إذا أنشئت ممرات للمساعدات الإنسانية وأطلق سراح المعتقلين السياسيين. ويصر على أنه لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يلعب أي دور في المستقبل في سوريا.

وأضاف الجربا "نحن الآن مستعدون للذهاب إلي جنيف"، مضيفاً أن المعارضة تعتبر محادثات جنيف خطوة نحو انتقال للقيادة و"تحول ديمقراطي حقيقي في سوريا." وأضاف قائلاً في إشارة إلى الأسد "من غير الوارد أن الفرد المسؤول عن تدمير البلد يمكن أن يكون مسؤولاً عن بناء البلد". وقالت سوريا أمس الأربعاء إن على الدول الغربية التي تطالب بتنحي الأسد، أن تستفيق من أحلامها أو تنسى مسألة حضور محادثات السلام. من جهة ثانية دعت تركيا وإيران إلى وقف لإطلاق النار قبل انعقاد مؤتمر السلام الدولي جنيف-2.

وأكد رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم ادريس أن كل المجموعات المقاتلة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد "تدين بالإسلام"، لكن تصنيف المسلمين "بين ملحد وكافر" و"قطع الرقاب" أمور "غريبة عنا"، مشيراً إلى أن ما يمنع توحد المعارضة المسلحة هو نقص الذخائر والمال.

وذكرت وزارة الداخلية التركية أن حوالي 500 مواطن تركي عبروا الحدود التي تفصل بين بلدهم وسوريا لمقاتلة النظام السوري في صفوف جماعات المجاهدين القريبة من تنظيم القاعدة.

دول الخليج تطالب المعارضة بالحضور

في سياق متصل قال وزراء خارجية دول الخليج العربية إن محادثات السلام السورية يجب أن تضع إطاراً زمنياً لتشكيل حكومة انتقالية في سوريا ويجب ألا تضم أي فصيل معارض غير الائتلاف الوطني السوري. وأصدر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الست بياناً أكدوا فيه على أهمية تعزيز الدعم الدولي للمعارضة السورية الممثلة في الائتلاف الوطني للمشاركة في مؤتمر جنيف 2. وكرر البيان التأكيد على موقف دول الخليج من أن الائتلاف الوطني هو الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري وأن محادثات جنيف يجب ألا تشارك فيها فصائل معارضة أخرى.

ح.ز/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)