الإنسان الآلة | تلفزيون | DW | 29.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

تلفزيون

الإنسان الآلة

لم يعد أشخاص "سايبورغ" من أفلام الخيال العلمي، بل أصبحوا يعيشون بيننا.

مشاهدة الفيديو 01:00
بث مباشر الآن
01:00 دقيقة

الفيلم الدعائي للريبورتاج

ففي الوقت الحاضر يُزرع مغناطيس في أصبع السايبورغ للتعرف على المجال المغناطيسي، أو رقاقات تحت الجلد يمكن من خلالها فتح الأبواب، كما يمكن زرع أجهزة في الجمجمة لتقوية الحواس. هل هم بضعة مهووسين أم أنهم رواد المستقبل البشري؟

تغلغلت التكنولوجيا في حياة البشر في السنوات الاخيرة أكثر من أي وقت مضى، وجعلتها أسرع وأسهل، ولكنها في ذات الوقت جعلتها أكثر فوضوية وأكثر خضوعاً للمراقبة. وهناك من اتخذوا الآن خطوة متقدمة ليتحولوا إلى "سايبورغ"، أي أناساً شبه آليين. عندئذ تتماهى أجسادهم مع التكنولوجيا لزيادة قدراتهم وتقوية حواسهم. من هم هؤلاء الناس؟ وما الذي يدفعهم إلى ذلك؟ أوليفر واك يورغنزن من برلين واحد منهم. هذا الرجل لديه ركبتان اصطناعيتان، وورك اصطناعي في جسمه، لأنه يعاني مرضاً في العظام.

وهو يقول إنه سوف يحصل على الورك الآخر في السنوات المقبلة. حتى الآن، يبدو الأمر طبيعياً جدا. ولكن الورك الجديد يجب أن يكون قادرا على تقديم المزيد: مثل شحن هاتفه المحمول لاسلكياً عن طريق طاقته الحركية، وقياس بيانات جسمه وتحليلها، وحفظ البيانات ونقلها عن طريق البلوتوث، وربما حتى توفير موزع إنترنت لاسلكي مباشرة من الورك. أما البريطاني نيل هاربيسون فقد خطا إلى ما هو أبعد من ذلك، وهو أول سايبورغ معترف به رسميا في العالم. يعاني هاربيسون مرض عمى الألوان ولا يمكنه رؤية العالم إلا بظلال رمادية. ولكن يتسنى له أن يسمع الألوان بفضل هوائي في رأسه اسمه "آيبورغ"، وهو عبارة عن جهاز استشعار يفحص الألوان في مجال رؤية نيل. وهناك رقاقة في رأسه تحول الألوان إلى أصوات.

كل لون له صوت متفرد في أذنيه. ولكن نيل لا يسمع فقط لوحة الألوان المرئية لنا: بل يستشعر أيضاً الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء. نيل هاربيسون هو أحد مؤسسي مؤسسة سايبورغ، وهي منظمة دولية تساعد الناس على أن يصبحوا سايبورغ. ولكن بأي ثمن وإلى أي حدود؟ هل نفقد إنسانيتنا؟ ما هو تأثير امتلاك البعض قدرات خارقة على مجتمعنا؟ بكل الأحوال تقترب التكنولوجيا منا اليوم أكثر مما كنا نتصور في أي وقت مضى - وفي بعض الحالات تتغلغل تحت الجلد لتصبح جزءاً من أجسادنا.

 

 مواعيد البث

DW  عربية

السبت 03 فبراير/شباط 2018 – 03:15 UTC
السبت 03 فبراير/شباط 2018 – 13:15 UTC
السبت 03 فبراير/شباط 2018 – 16:15 UTC
الأحد 04 فبراير/شباط 2018 – 05:15 UTC
الأحد 04 فبراير/شباط 2018 – 22:15 UTC
الإثنين 05 فبراير/شباط 2018 – 18:15 UTC
الثلاثاء 06 فبراير/شباط 2018 – 07:15 UTC
الأربعاء 07 فبراير/شباط 2018 – 09:15 UTC
الأربعاء 07 فبراير/شباط 2018 – 15:15 UTC
السبت 10 فبراير/شباط 2018 – 19:15 UTC
الإثنين 12 فبراير/شباط 2018 –  11:15 UTC
الأربعاء 14 فبراير/شباط 2018 – 01:15 UTC

 

الجزائر UTC +1

القاهرة  UTC + 2

دبي  UTC + 4

 

 UTC تعني توقيت عالمي منسق 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع