1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإمارات تستدعي القائم بالأعمال الليبي بعد هجوم على سفارتها

بعد هجوم على مقر السفارة الإماراتية في طرابلس، استدعت وزارة الخارجية الإماراتية القائم بالأعمال الليبي وطالبت بسرعة التحقيق في هذا الهجوم والكشف عن منفذيه تقديمهم إلى العدالة. ولم يسبب الهجوم أي خسائر في الأرواح.

استدعت وزارة الخارجية الإماراتية الدكتور إدريس علي، القائم بالأعمال الليبي في الإمارات، على خلفية "العمل الإرهابي" الذي تعرضت له السفارة الإماراتية بطرابلس أمس الخميس (25 يوليو/ تموز 2013).

وقالت الوزارة إنها "طالبت السلطات الليبية بسرعة التحقيق في هذا الهجوم الإرهابي الذي أدى إلى تعرض مبنى السفارة لأضرار طفيفة". وأجرى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، اتصالاً هاتفياً مع الدكتور علي زيدان، رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، لمتابعة ملابسات الهجوم الذي استهدف السفارة "ومحاولة بعض الجماعات الإرهابية الإساءة إلى العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين".

وأدانت وزارة الخارجية الإماراتية الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف سفارتها في طرابلس"، إذ تعرضت لقصف بقذيفة (آر بي جي). وطالبت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني مساء الخميس السلطات الليبية بإجراء تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات "هذا العمل الإجرامي والإسراع في القبض على المتسببين في الحادث".

من جانبه، أوضح عبد الله آل حامد، وكيل وزارة الخارجية الإماراتية، أن بلاده "تؤكد على حرمة العمل الدبلوماسي والبعثات والدبلوماسيين ومسؤولية حمايتها وتشير إلى ضرورة الالتزام الدقيق بكافة بنود معاهدة فيينا لعام 1961 التي تنظم الحصانات والأعراف في العمل الدبلوماسي الدولي".

وأكد المسؤول الإماراتي أن "هذا الحادث الإرهابي لم يحدث أية إصابات في صفوف العاملين بالسفارة".

وتعرضت سفارات ودبلوماسيين اجانب في ليبيا إلى هجمات. وشن اسلاميون في 11 ايلول/سبتمبر هجوما على القنصلية الاميركية في بنغازي اسفر عن مقتل السفير كريس ستيفنس وثلاثة اميركيين اخرين. وأسفر هجوم بسيارة مفخخة على السفارة الفرنسية في طرابلس عن جريحين بين عناصر الدرك الفرنسيين في 23 نيسان/ابريل.

ي.أ/ م.س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات