1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإمارات تحتجز ناشطا بارزا بتهمة "إثارة الطائفية والكراهية"

ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن نيابة الجرائم التقنية أمرت بحبس الناشط السياسي أحمد منصور بتهمة إثارة الفتنة والطائفية والكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي في خطوة انتقدتها جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان.

أوقفت السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة الناشط الحقوقي أحمد منصور على خلفية ما اعتبرت أنه ترويجا "لأفكار مغرضة" على الانترنت من شأنها "إثارة الفتنة والطائفية والكراهية"، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية مساء الاثنين (20 مارس/ آذار 2017). ونقلت الوكالة عن النيابة قولها إن منصور، وهو مهندس وشاعر، "دأب على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت على نشر معلومات مغلوطة وإشاعات وأخبار كاذبة والترويج لأفكار مغرضة من شأنها إثارة الفتنة والطائفية والكراهية."

وقالت النيابة إن ما ينشره منصور من شأنه "الإضرار بالوحدة الوطنية والسلم والاجتماعي والإضرار بسمعة الدولة ومكانتها وتحريض الغير على عدم الانقياد لقوانينها." وأضافت أن منصور احتجز يوم الأحد. ولا تقبل الإمارات انتقادا لنظام حكمها وسبق أن حاكمت منصور ونشطاء آخرين مؤيدين للديمقراطية بتهمة إهانة قادة البلاد.

وكان منصور ضمن خمسة نشطاء أدينوا بمثل هذه الاتهامات في 2011 أثناء احتجاجات الربيع العربي في دول عربية أخرى. وانتقدت منظمة العفو الدولية احتجاز منصور الذي وصفته لين معلوف المديرة الإقليمية للأبحاث في المنظمة "بالمدافع الشجاع والبارز عن حقوق الإنسان". وأضافت معلوف في بيان "نعتقد أن أحمد منصور احتجز للتعبير السلمي عن معتقداته التي يمليها عليه ضميره."

ع.ش/ هـ.د (رويترز، أ ف ب)

مختارات