1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإفراج عن جنود حفظ السلام الأربعة الذين خطفوا في الجولان

أكدت مصادر رسمية فلبينية أنه تم الإفراج عن جنود حفظ السلام الفيليبينيين الأربعة الذين خطفوا على هضبة الجولان السورية المحتلة. وفيما قالت مصادر إعلامية إنه تم تسليمهم لكتيبتهم، ذكرت مصادر إعلامية أنهم نقلوا إلى إسرائيل.

أعلن وزير خارجية الفلبين البرت ديل روساريو اليوم الأحد (12 مايو/ أيار) أنه تم الإفراج عن أربعة من جنود بلاده بقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة كان مقاتلون سوريون يحتجزونهم بمرتفعات الجولان. وقال ديل روساريو إن الوزارة ستصدر بياناً في وقت لاحق اليوم الأحد.

من ناحيته أكد المتحدث باسم الجيش الفيليبيني، البريغادير جنرال دومينغو توتان، الإفراج عن الجنود حفظ السلام الفيليبينيين الأربعة "وتسليمهم إلى الكتيبة الفيليبينية في الجولان"، موضحاً أن هؤلاء الجنود العاملين في إطار قوة مراقبة فض الاشتباك على الجولان في صحة جيدة.

وذكرت قناة الجزيرة الانجليزية نقلاً عن مصادر قولها إنه تم الإفراج عن الأربعة، الذين اختطفوا من عند خط وقف إطلاق النار بين سوريا ومرتفعات الجولان المحتلة الأسبوع الماضي، و"نقلوا إلى إسرائيل". ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول إسرائيلي في القدس قوله "على حد علمي فقد عادوا إلى موقع الأمم المتحدة الذي خطفوا منه".

وكانت "كتائب شهداء اليرموك" التابعة للمعارضة السورية التي تقاتل ضد نظام بشار الأسد قد قالت إنها احتجزت الجنود الأربعة من قوات حفظ السلام من أجل سلامتهم بعد اشتباكات في المنطقة عرضتهم للخطر. ولم يرد أي تصريح على الفور من الكتائب ذاتها اليوم. واحتجز الأربعة أثناء قيامهم بدورية قرب منطقة احتجزت فيها كتائب شهداء اليرموك ذاتها 21 مراقباً فلبينياً لثلاثة أيام في مارس/ آذار.

ع.ج.م/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)