1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإعلان عن موعد الاجتماع الرباعي حول أوكرانيا

كشفت الخارجية الأمريكية أن الاجتماع الرباعي بمشاركة روسيا والاتحاد الأوروبي سيتم عقده في السابع عشر من الشهر الجاري بالعاصمة السويسرية جنيف، في محاولة جديدة لحل الأزمة الأوكرانية.

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة (11 أبريل/ نيسان 2014) أن اجتماعاً رباعياً يضم ممثلين لأوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سيعقد في السابع عشر من أبريل/ نيسان بجنيف، في محاولة جديدة لمعالجة الأزمة الأوكرانية. وقالت الخارجية في بيان مقتضب إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيتوجه إلى العاصمة السويسرية بهدف "مواصلة جهود نزع فتيل التصعيد للوضع في أوكرانيا وإيجاد تسوية دبلوماسية".

وكان دبلوماسيون أمريكيون وأوروبيون قد أعلنوا هذا الأسبوع انعقاد الاجتماع في شكل مبدئي دون تحديد موعده أو مكان عقده. على الجانب الروسي، توافق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع كيري على إجراء تلك "المشاورات المباشرة"، على أن ينضم إليه في جنيف نظيره الأوكراني أندريه ديشتشيتسا ومفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون.

بوتين يشكو عدم سداد فاتورة الغاز

وفي سياق متصل، شكا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة من أن أوكرانيا لم تدفع ثمن الغاز الذي حصلت عليه من روسيا، ودعا لإجراء محادثات مشتركة مع الاتحاد الأوروبي لإنقاذ كييف من التعثر في السداد. وقال بوتين في اجتماع لمجلس الأمن القومي الروسي إن متأخرات سداد الغاز في أوكرانيا "أمر لا يمكن التسامح معه على الإطلاق".

وتشكو موسكو من عدم دفع كييف لفاتورة الغاز لشهر مارس/ آذار البالغة قيمتها 540 مليون دولار، فيما وصلت قيمة الديون الأوكرانية إجمالاً إلى 16,6 مليار دولار. وزادت روسيا سعر الغاز لأوكرانيا بنسبة 80 في المئة، معتبرة أنها خطوة "ضرورية" لأن كييف عليها متأخرات مالية. وكرر بوتين دعوته لعقد اجتماع عاجل مع الاتحاد الأوروبي بشأن مساعدة الاقتصاد الأوكراني، مضيفاً أنه لا يمكن لبلاده تحمل هذا العبء بمفردها.

وتوعد بوتين بإجبار كييف على الدفع مقدماً من أجل تسلم شحنات الغاز في المستقبل، إلا أنه نفى في الوقت ذاته إمكانية خفض إمدادات الغاز لدول الاتحاد الأوروبي، موضحاً: "نضمن الوفاء بجميع التزاماتنا للعملاء الأوروبيين الذين يستوردون الغاز منا".

و.ب/ ي.أ (أ ف ب؛ رويترز)