1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الإصابة حرمته من كرة القدم فصار حلاقا للاعبين

من الحلم ليكون لاعب كرة قدم، إلى حلاق للشعر ولكن بطريقة فريدة. شاب ياباني استقر في مدينة دوسلدورف الألمانية ليقدم طريقة مميزة في فن تصفيف الشعر جعلته محط أنظار الكثيرين، ومنهم نجوم مانشستر يونايتد.

مصفف الشعر الياباني تاكاماسا كو بو يقدم لزبائنه خدمات فريدة وعناية مميزة بالشعر، في صالونه "مودس هير" في مدينة دوسلدورف الألمانية.

Der Kult um das Haar

مصفف الشعر الياباني تاكاماسا كو بو

وبما أن هذا الصالون موجود في حي سكني يقطنه الكثير من اليابانيين، يحرص تاكاماسا كو بو (أو "تاكا" كما يحب أن يسميه زبائنه) على إحياء التراث الياباني فيما يتعلق بالعناية بالشعر. في صالون "مودس هير" للحلاقة، وهو تابع لسلسلة صالونات فرنسية للحلاقة الراقية، يقوم تاكا بالإضافة إلى قص الشعر وصباغته والعناية به، بتدليك فروة الرأس وأجزاء أخرى من الرأس والرقبة والذراعين؛ وهي خدمات يقدرها الزبائن كثيرا.

للشعر في اليابان معانٍ عدة، كا يقول تاكا: "الشعر يعتبر شيئا حيا، وله رمزية خاصة"، فعندما كان أحدهم سابقا يتمنى أمنية، كان يقص خصلة من شعره ويقدمها قربانا في المعبد.

علاقة تاكا بالشعر غريبة نوعا ما. فهذا الشاب الياباني الأصل لم يولد في اليابان، وإنما في البرازيل، ثم قرر أن يصبح لاعب كرة قدم محترف، فهاجر في سن الخامسة عشرة إلى اليابان لللعب مع أحد الأندية هناك. ولكنه تعرض لإصابة أنهت مشواره الكروي مبكرا، فاتجه للعمل في أحد صالونات الحلاقة في اليابان ليتعلم أصول المهنة، وبالفعل أتقنها.
والطريف أن "تاكا" لم يتخلَ عن حلم كرة القدم. حيث وصلت شهرته إلى بعض نجوم كرة القدم، وبات اليوم يحلق لبعض نجوم الكرة في نادي مانشستر يونايتد، وفي ألمانيا للاعبي نادي نورنبيرغ.

ا.غ/ ر.ن/ ف.ي

مختارات

مواضيع ذات صلة