1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإبراهيمي يستبعد جولة جديدة حالياً من المحادثات السورية في جنيف

قلل المبعوث العربي والدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي من فرص عقد جولة جديدة للمفاوضات السوري في جنيف حالياً على الأقل، مع استمرار القتال الضاري في مناطق عدة من سوريا.

أعلن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الاثنين (24 مارس/ آذار 2014) أنه من المستبعد في الوقت الحاضر استئناف الحوار بين النظام السوري والمعارضة في جنيف. وقال الإبراهيمي للصحافيين في الكويت، حيث يشارك في القمة العربية غدا الثلاثاء، إن "العودة إلى جنيف في الوقت الحاضر ليست واردة لأن شروطها غير متوافرة". وأجاب رداً على سؤال عما إذا كان سيزور سوريا قريبا "خلاص كفاية".

يذكر أن الجلسة الثانية من مفاوضات جنيف الرامية للبحث عن حل سياسي للنزاع انتهت إلى الفشل في 15 شباط/ فبراير الماضي. كما لم يتم تحديد أي موعد لاستئناف المفاوضات.

وأدى الصراع السوري الذي دخل عامه الرابع هذا الشهر إلى مقتل زهاء 140 ألف شخص ودفع ملايين الناس إلى الفرار. وتختلف قوى دولية وإقليمية في الطرف الذي تؤيده في الصراع السوري إذ تدعم روسيا وإيران الرئيس بشار الأسد في حين تدعم قوى غربية ودول الخليج العربية مقاتلي المعارضة.

ويتواصل القتال في سوريا حيث تمكنت القوات الحكومية من طرد مقاتلي المعارضة من بلدات وقرى قرب الحدود اللبنانية هذا الشهر وتشن المعارضة المسلحة هجمات مضادة قرب معاقل الأسد على ساحل البحر المتوسط.

وكانت دمشق أعلنت في الـ14 من الشهر الحالي أن الوسيط الدولي الإبراهيمي "تجاوز"حدود مهمته إثر انتقاده إجراء انتخابات رئاسية في البلد في ظل النزاع المستمر فيه منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال الإبراهيمي هذا الشهر إن مضي سوريا قدماً في إجراء انتخابات من المرجح أن تضمن فترة ولاية جديدة للرئيس الأسد قد يبدد اهتمام المعارضة بمواصلة محادثات السلام مع الحكومة.

ف.ي/ ع.غ (رويترز، أ ف ب)