1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإبراهيمي: لم نحقق الكثير لكن سنواصل المحادثات

أعلن الأخضر الإبراهيمي أن وفدي النظام السوري والمعارضة بحثا خلال مفاوضات اليوم الأول في مسألة حصار مدينة حمص وسيبحثان الأحد في مسألة المعتقلين. لكن المحادثات عموما لم تحقق الكثير.

قال الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي إن اليوم الأول من المحادثات المباشرة بين طرفي الصراع في سوريا لم يحرز نتائج مهمة، لكنه يأمل أن تؤدي المحادثات إلى وصول إمدادات الإغاثة الإنسانية إلى مدينة حمص المحاصرة. وأضاف الإبراهيمي في مؤتمر صحفي السبت (25 كانون الثاني/ يناير 2014) بعد اجتماعات بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة في مقر الأمم المتحدة في جنيف "لم نحقق الكثير لكننا سنواصل (المحادثات)".

وتابع ردا على سؤال "لا يمكننا أن ننكر وجود الآلاف والآلاف في سجون الحكومة، وقد طالبت الأمم المتحدة منذ زمن بالإفراج على الأقل في البداية عن النساء والأطفال"، مضيفا "أتطلع إلى المحادثات غدا على أمل أن نحصل على نتائج جيدة".

وقال إنه إذا أمكن التوصل إلى اتفاق غدا الأحد فسوف تصل قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة حمص في اليوم التالي. وأوضح أن "هذه المسالة نوقشت أمس مع محافظ حمص ووفد من الامم المتحدة"، مضيفا "نأمل بأن تدخل قوافل من المساعدات تحمل المواد الغذائية وبعض الأدوية إلى المدينة القديمة".

وتابع بالقول إنه ينوي إجراء مناقشات غدا الأحد بشأن إطلاق سراح الأسرى من الجانبين. وأشار الإبراهيمي إلى أنه عرض خططه في اجتماع الصباح من اجل إحراز تقدم في المحادثات خلال الأسابيع القادمة.

وردا على سؤال عما إذا كانت المفاوضات ستتطرق إلى الشق السياسي الاثنين كما أعلنت المعارضة، قال الابراهيمي "في الغد، نناقش قضية المفقودين، وبعد ذلك نرى ما سنتطرق إليه الاثنين".

وأعلنت المعارضة أن مفاوضات السبت والأحد ستتناول القضايا الانسانية، ويبدأ الاثنين الحديث في تشكيل "هيئة الحكم الانتقالي" الذي ينص عليه اتفاق جنيف-1 وقرار مجلس الأمن الدولي الخاص بالاسلحة الكيميائية 2118. وقال الموفد الدولي "سنتطرق بكل تأكيد إلى بيان حزيران/يونيو 2012"، في إشارة الى اتفاق جنيف-1 الذي انعقد في حزيران/يونيو 2012. "هذا هو الامر الاساسي الذي أتينا لأجله، لكن لا بد من خلق جو للوصول إلى ذلك".

من جانبه، قال المعارض السوري أحمد رمضان، العضو في المجلس الوطني السوري، السبت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن وفد المعارضة قدم ورقة مكتوبة للمبعوث الأممي و العربي الأخضر الإبرهيمي "فيها عدد من المطالب الإنسانية الملحة أبرزها اطلاق سراح نحو خمسة آلاف معتقل بينهم نساء و أطفال و إدخال نحو 300 طن من المواد الطبية والغذائية خلال 48 ساعة المقبلة بعد توقف إطلاق النار" في حمص. وقال رمضان: "إن المساعدات الإنسانية ستدخل في عشرات الشاحنات بمساعدة الأمم المتحدة و الصليب الأحمر الدولي ... و غطاء روسي أمريكي "، حسب تعبيره.

ع.خ/ ف.ي (د.ب.ا،أ.ف.ب)