1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإبراهيمي: شبه إجماع على عدم إمكانية حل الأزمة السورية عسكريا

أكد الموفد الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أن هناك "شبه إجماع" دولي بأنه ليس هناك حل عسكري للازمة السورية. وفيما تتواصل الجهود لعقد مؤتمر جنيف2 للسلام، إلا أن الشكوك تحوم حول إمكانية انعقاده وحول نجاحه إذا انعقد.

default

المبعوث الدولي للأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي

أكد الموفد الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم الأربعاء(23 تشرين الأول/أكتوبر 2013) في عمان أن هناك "شبه إجماع" دولي بأنه ليس هناك حل عسكري للازمة السورية. وقال الإبراهيمي في تصريحات صحافية بعد إجرائه محادثات حول التحضيرات لمؤتمر جنيف-2 مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة "أجرينا مباحثات هامة وضرورية مع جودة حول الأزمة السورية الخانقة والخطيرة التي تهدد ليس فقط سوريا ومستقبلها فحسب، وإنما تهدد المنطقة، بل أنها في الوقت الحاضر اخطر أزمة تهدد السلم والاستقرار". وأضاف أن "هذه الجولة التي نقوم بها تأتي بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة، وأيضا بطلب وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الذين أدركوا، كما تدرك دول المنطقة وفي مقدمتها المملكة الأردنية الهاشمية، خطورة هذا الوضع"، مشيرا إلى انه "يوجد ألان شبه إجماع على انه ليس لهذه الأزمة حل عسكري، بل لا يمكن إنهاء الكابوس الذي يشغل الشعب السوري إلا عن طريق حل سياسي".

لكن الشكوك تحوم حول إمكانية انعقاد مؤتمر جنيف-2 حول سوريا بحلول نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، بعد إعلان "مجموعة أصدقاء سوريا" أن لا دور للرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا، الأمر الذي يرفض النظام مجرد البحث فيه، فيما تتمسك المعارضة بحل يؤدي إلى رحيل الأسد. بيد أن مجموعة أصدقاء سوريا حاولت في اجتماع لندن إقناع المعارضة السورية بحضور مؤتمر جنيف 2، رغم حضور النظام فيه. وجاء في البيان الصادر عن مؤتمر أصدقاء سوريا في لندن يوم أمس أن مؤتمر السلام ينبغي أن يكون فرصة "لتشكيل حكومة انتقالية تتمتع بسلطات تنفيذية كاملة تشمل الآمن والدفاع والبنى الاستخباراتية". وأضاف "حين يتم تأليف الحكومة الانتقالية، فإن الأسد ومساعديه القريبين الذين تلطخت أيديهم بالدماء لن يضطلعوا بأي دور في سوريا".

من جانبه، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر"جنيف-2" الخاص بسوريا بأنها نجاح للمجتمع الدولي برمته، مشددا على ضرورة تسوية النزاع السوري بالطرق الدبلوماسية السلمية.

على صعيد متصل قال مسؤول أمريكي كبير اليوم الأربعاء إن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا الأخضر الإبراهيمي سيجتمع مع مسؤولين أمريكيين وروس في سويسرا الشهر القادم لمحاولة تمهيد الطريق لعقد مؤتمر شامل للسلام عن سوريا في جنيف.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/د.أ.ب)

مختارات