1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الأمير تشارلز يفضل المنتجات العضوية

وجه الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني نداء جديدا لدعم الزراعات العضوية مؤكدا أن موقفه يستند إلى العلم لا إلى هواء، متجاهلا من يقولون إن عليه إن يحتفظ بارئه الشخصية لنفسه.

على عكس والدته الملكة اليزابيث يعبر ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز يكمل عامه الخامس والستين هذا الأسبوع كثيرا عن أراء قوية في مجال البيئة والفن المعماري والشؤون الاجتماعية وهو ما دفع البعض لانتقاده بسبب مناقشته القضايا العامة علنا مخالفا بذلك الدستور البريطاني الذي ينص على عدم قيام الأسرة المالكة بأي دور سياسي.

ففي الصيف الماضي تعرض الأمير تشارلز لعملية تدقيق على أفعاله بعد أن أفادت تقارير أنه عقد 36 اجتماعا مع وزراء في الحكومة منذ مجيء المحافظين إلى الحكم عام 2010 مقارنة بثلاثة عشر اجتماعا فقط عن نفس الفترة مع حكومة العمال الأخيرة.

لكن هذه الانتقادات لم تثن تشارلز عن التعبير عن رأيه ونشر مقالا في مجلة كانتري لايف الصادرة اليوم الأربعاء (13 نوفمبر/تشرين الثاني 2013) مقالا لولي العهد البريطاني الأمير تشارلز عبر فيه عن قلقه من أساليب الزراعة الحديثة وابتعاد جيل الشباب عن العمل بالزراعة.وكتب يقول "الضغط الذي تشكله المنافسة العالمية وأثر التغير المناخي والأسعار الأخذة في الارتفاع للوقود والأغذية كلها تضيف إلى المشكلة". ومضى يقول: "العلم هو الأساس إذا أردنا أن نجعل الزراعة المستدامة أكثر إنتاجية لكني أعتقد أن المزج بين أفضل التقنيات التقليدية وأفضل المعارف الحديثة هو الذي سيحقق الاختلاف الذي نريده بشدة." وينتقد البعض تشارلز لمناقشته القضايا العامة علنا بينما ينص الدستور البريطاني على عدم قيام الاسرة المالكة بأي دور سياسي.

د.ص/ط.أ (رويترز)