1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: 4 ملايين في سوريا عاجزون عن توفير الغذاء

أكد تقرير للأمم المتحدة أن الأمن الغذائي في سوريا تدهور بشكل كبير السنة المنصرمة وأن خمس السكان لا يستطيعون إنتاج أو شراء ما يكفيهم من الغذاء، وتوقع التقرير أن يشهد الإنتاج الزراعي مزيدا من التراجع في الأشهر القادمة.

قالت الأمم المتحدة اليوم الجمعة (الخامس من تموز/يوليو 2013). إن أربعة ملايين سوري؛ أي خمس السكان لا يستطيعون إنتاج أو شراء ما يكفي من الغذاء لاحتياجاتهم وإن الوضع يمكن أن يتدهور العام القادم إذا استمر الصراع الذي بدأ منذ عامين في سوريا. وأكد تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الغذاء العالمي (بام) التابعين للأمم المتحدة اليوم الجمعة أن الأمن الغذائي تدهور بشكل كبير السنة المنصرمة في سوريا حيث يتوقع أن يشهد الإنتاج الزراعي مزيدا من التراجع في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وقالت الوكالتان الدوليتان في ختام مهمة ميدانية في أيار/مايو وحزيران/يونيو الماضيين أن "الإنتاج الزراعي والحصول على الغذاء تأثرا بشكل فادح هذه السنة". وحذر التقرير من تفاقم الوضع في العام المقبل انطلاقا من مبدأ استمرار ا|لأزمة الجارية، وفق ما جاء في التقرير. وقدرت بعثة (الفاو وبام) الاحتياجات إلى القمح المستورد ب5.1 مليون طن للفترة 2013-2014. ويبلغ الإنتاج الحالي للقمع 4.2 مليون طن، أي اقل بأربعين بالمئة مما كان قبل بدء الأزمة. ويفاقم تدهور الأمن الغذائي حالات نزوح السكان والانقطاعات في الإنتاج الزراعي والبطالة والعقوبات الاقتصادية، إلى جانب تراجع قيمة العملة المحلية وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وذكرت المنظمة الدولية أن المزارعين السوريين لا يجدون البذور والأسمدة التي يحتاجونها لزراعة المحصول التالي.

ولضمان استمرار مهمتها، أطلقت الفاو نداء ملحا لجمع 7.41 مليون دولار تم جمع عشرة بالمئة منها بالكاد حتى الآن. وهذه الأموال مخصصة لشراء بذور وأسمدة ومواد بيطرية. أما برنامج الغذاء العالمي فيحتاج إلى أكثر من 27 مليون دولار أسبوعيا ولا يملك حاليا سوى 48 بالمئة من احتياجات التمويل هذه لانجاز مهمته في سوريا في تموز/يوليو.

غارات على أحياء حمص القديمة

ميدانيا، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام الطيران الحربي السوري بشن ثلاث غارات جوية على أحياء حمص القديمة، بالإضافة إلى غارة تعرضت لها منطقة الخالدية، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات المعارضة والقوات النظامية وأنصارها من مقاتلي حزب الله وقوات الدفاع الوطني، وفق ما جاء في بيان صدر عن المرصد القريب من المعارضة اليوم الجمعة. وجاء في البيان أيضا أن مصادر طبية أكدت للمرصد مقتل 8 عناصر من القوات النظامية في خضم الاشتباكات بين الجانبين في المناطق المحاصرة منذ سبعة أيام. وأوضح البيان أن قوات المعارضة المسلحة استهدفت اليوم الجمعة كتيبة تابعة لقوات النظام بالقرب من قرية السامية بمحافظة اللاذقية بشمال غرب سوريا، ما أدى إلى انفجار مستودعات الذخيرة، وفق ما جاء في بيان المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتابع المرصد أن الانفجار أسفر عن وقوع قتلى وجرحى بين صفوف عناصر القوات النظامية، دون تحديد حصيلة معينة للضحايا.

ح.ع.ح/ع.ج.م (د.أ.ب/ رويترز/أ. ف.ب)

مختارات