1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: مجزرة جديدة في جنوب السودان

ذكرت الأمم المتحدة أن مسلحين متمردين في جنوب السودان قتلوا المئات من المدنيين أثناء سيطرتهم على مدينة بنتيو الأسبوع الماضي. الضحايا قتلوا بناء على "انتماءاتهم الإثنية وجنسياتهم".

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين (21 نيسان/ أبريل 2014) أن مسلحين متمردين في جنوب السودان قتلوا "مئات" المدنيين أثناء سيطرتهم على مدينة بنتيو الأسبوع الماضي. ووفق الأمم المتحدة قتل أكثر من 200 شخص في مسجد وآخرين في كنيسة وفي مركز مهجور تابع للأمم المتحدة، فضلا عن مستشفى بنتيو عاصمة ولاية الوحدة النفطية، والتي سيطر عليها المتمردون في 15 نيسان/ أبريل الماضي.

وأضاف البيان أنه حين "سيطر المتمردون على بنتيو.. فتشوا مناطق عدة اتخذ منها مئات المدنيين الجنوب سودانيين والأجانب ملجأ لهم، وقتلوا المئات من المدنيين بعد تأكدهم من انتمائهم الإثني وجنسياتهم".

وتابعت بعثة الأمم المتحدة أنه "في مستشفى بنتيو، قتل رجال ونساء وأطفال من النوير لأنهم اختبؤوا ورفضوا الانضمام إلى باقي المنتمين إلى النوير الذين يحتفلون بدخول" القوات المتمردة إلى المدينة.

وتترافق مع الاقتتال الدائر منذ 15 كانون الأول/ ديسمبر مجازر على خلفيات إثنية.

ووفق بيان بعثة الأمم المتحدة فإن "أكثر من 200 مدني قتلوا وأصيب 400 آخرون في مسجد". وأكد البيان أن القوات الموالية لمشار "فصلت أشخاصا من جنسيات معينة ومجموعات إثنية ووضعتهم تحت الحماية، فيما قتل الآخرون".

وأوضح البيان أن أشخاصا من مجموعات جنوب سودانية أخرى، فصلوا عن آخرين من منطقة دارفور، "استهدفوا بشكل خاص وقتلوا في المستشفى". وطلبت القوات المتمردة من المدنيين اللاجئين إلى الكنيسة والى مركز مهجور لبرنامج الأغذية العالمي التصريح عن انتماءاتهم الإثنية وجنسياتهم، وقتلوا الكثيرين منهم، وفق البيان الأممي.

ح.ع.ح/ ف.ي (أ.ف.ب)