1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة تهنئ الناخبين الأفغان وتحيي شجاعتهم

حيت الأمم المتحدة شجاعة الشعب الأفغاني وهنأته على "النجاح الكبير" الذي حققته الانتخابات الرئاسية، داعية إلى اعتماد الشفافية، وواصفة التصويت بأنه "خطوة مهمة" في أول انتقال ديمقراطي للسلطة.

هنأ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الناخبين الأفغان على إقبالهم على التصويت في الانتخابات التي جرت في عطلة نهاية الأسبوع، واصفا التصويت بأنه "تاريخي" و"خطوة مهمة" في أول انتقال ديمقراطي للسلطة في البلاد.

ومن كابول وحتى قندهار صوّت الأفغان بأعداد كبرى بدون حوادث تذكر رغم تهديدات طالبان بشن هجمات، لاختيار خلف للرئيس حميد كرزاي قبل أشهر من انسحاب جنود حلف شمال الأطلسي.

وقال بان كي مون إن "ملايين الرجال والنساء الذين صوتوا إنما عبروا عن شجاعة والتزام الأفغان في ممارسة حقوقهم واختيار مستقبلهم"، معتبرا أن مشاركتهم التي جرت رغم التهديد والترهيب "توجه رسالة قوية بأن المسؤولين عن العنف لا يمكنهم أن يفوزوا".

ويشكل هذا الانتقال الأول للسلطة من رئيس أفغاني منتخب ديمقراطيا إلى آخر اختبارا كبيرا لبلد مدعو إلى إثبات استقراره ومتانة مؤسساته بينما يثير انسحاب قوات الحلف الأطلسي من البلاد بحلول نهاية العام، مخاوف من عودة الفوضى إليه.

والمرشحون الثلاثة الذين يعتبرون الأوفر حظا بالفوز هم زلماي رسول الذي يعتبر مرشح الرئيس المنتهية ولايته وأشرف غني وهو اقتصادي معروف وعبد الله عبد الله الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية الماضية.

وأدلى نحو 7 ملايين أفغاني من إجمالي 12 مليون ناخب مسجل بأصواتهم في الانتخابات على الرغم من تهديدات طالبان بتعطيل الانتخابات. وقد يستغرق ظهور النتائج النهائية عدة أيام حيث يجري نقل صناديق الاقتراع من المناطق الجبلية النائية باستخدام البغال والحمير.

م م/ ف ي (أ ف ب، د ب أ)