الأمم المتحدة تتهم أطراف الصراع اليمني بعرقلة جهودها الإنسانية | أخبار | DW | 02.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة تتهم أطراف الصراع اليمني بعرقلة جهودها الإنسانية

الأمم المتحدة تتهم التحالف العربي في عرقلة جهودها للوصول لتقديم المساعدات الإنسانية لليمنيين، كما تشكو رفض أطراف الصراع في اليمن منح عامليها تأشيرات الدخول، وتتحدث عن عراقيل جمة أمام الدهود الأإنسانية

أعلنت القيادة الأممية للجهود الإنسانية في اليمن أمس الثلاثاء (الأول من أغسطس/ آب) أن الجهود الإنسانية التي تبذلها الأمم المتحدة في اليمن تواجه عراقيل، سببها التحالف الذي تقوده السعودية والذي يعرقل تسليم وقود الطائرات إلى صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال أوكي لوتسما من برنامج الأمم المتحدة للتنمية للصحفيين في نيويورك عبر الفيديو من صنعاء إن هذه هي مجرد قضية واحدة فقط في قائمة العقبات اللوجيستية التي تواجهها الأمم المتحدة وشركاؤها من المنظمات غير الحكومية في اليمن الذي تمزقه الحرب.

وأضاف لوتسما أن صعوبات الحصول على موافقة الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية لنقل وقود الطائرات من خلال ميناء عدن إلى صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون تعني أن رحلات الأمم المتحدة يجب أن تنطلق عبر جيبوتي للتزود بالوقود الذي يكلف 120 ألف دولار بشكل إضافي شهريا.

ويواجه العاملون في المجال الإنساني أيضا مشاكل في الحصول على تأشيرات دخول - لكلا جزئي البلاد اللذين تديرهما سلطتان مختلفتان - والوصول إلى أجزاء كبيرة لتقديم المساعدة بسبب المسائل الأمنية.

وقال لوتسما إن الوضع "قاتم جدا" ، مشيرا إلى حالات التهاب السحايا التي تمّ الكشف عنها في الأسابيع الاخيرة بالإضافة إلى تفشي وباء الكوليرا الذي أصاب 400 ألف شخص وقتل ما يقرب من 1900 شخص حتى الآن. وأضاف لوتسما أن عمال الإغاثة في الأمم المتحدة يقومون برأب فجوات تتجاوز كثيرا صلاحياتهم وقدراتهم، مشيرا إلى أنه بالرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى تعهدات بتمويل العمل الإنساني في البلاد فإن 45 بالمائة فقط من المبلغ المستهدف الذي يصل إلى نحو ملياري دولار تمّ الوفاء به.

و.ب/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة