1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: برد "ألكسا" يهدد آلاف السوريين

أبدت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة قلقها على آلاف اللاجئين السوريين الذين يعيشون في خيام هشة في لبنان ويواجهون اليوم عاصفة قاسية مع درجات حرارة متدنية جدا.

عبرت ليزا أبو خالد من المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم (الأربعاء 11 ديسمبر/ كانون الأول 2013)عن قلقهاإزاء مصير آلافالأشخاص الذين يعيشون في أكثر من مئتي مخيم غير رسمي في شرق لبنان وشماله. وتعمل المفوضية على مدار الساعة لتأمين مستلزمات الشتاء بما فيها أغطية حرارية ومبالغ مالية من اجل الحصول على وقود للتدفئة.وأوضحت أبو خالد "نحن قلقون لان البرد شديد في منطقة البقاع ونحن قلقون خصوصا على اللاجئين الذين يعيشون في خيم، لان بعض هذه الاماكن تفتقر إلى الحد الأدنى من الحماية".

في بلدة عرسال (شرق) الحدودية مع سوريا والتي تستضيف عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين،غطت طبقة من الثلج الأرضوأحاطت بمئات الخيم المستحدثة هنا وهناك. وقال عضو المجلس البلدي في عرسال، وفيق خلف، "هناك برد قاسي، درجة الحرارة تدنت خلال اليومين الماضيين إلى ما تحت الصفر خلال النهار، وكان الجليد يغطي الأرض. الآن الحرارة تتراوح بين درجتين وأربع درجات".وأضافأن "اللاجئين السوريين يرتجفون من البرد، لا سيما أولئك الموجودين في الخيم. اجتاحت المياه العديد من الخيم، وهناك نقص في المازوت الذي يتدفئون عليه".وأشارإلىأن الجهات التي تقدم المساعدات، لا سيما الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية نروجية ودنماركية تستمر في تقديم المساعدات، "لكنها غير كافية"، داعيا الى "بناء غرف من الاسمنت للاجئين، لان لا حل غير ذلك".

وتتوقع مصلحة الأرصاد الجوية في أن تستمر العاصفة المسماة "ألكسا" التي تضرب لبنان حتى يوم الجمعة على الأقل، وان تهطل الثلوج على المرتفعات التي تصل إلى خمسمائة متر. علما أنها غطت اليوم المناطق حتى يبلغ ارتفاع 800 متر على سطح البحر.وأقفلتاليوم المدارس في كل لبنان، خوفا من تداعيات العاصفة، بناء على قرار من وزارة التربية. كما أقفلت المؤسسات العامة والخاصة في المناطق الجبلية التي قطع الثلج طرقها.

(ح.ز/ ي.ب / أ.ف.ب)

مختارات