1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: الملايين مهددون بالمجاعة في منطقة الساحل

دقت الأمم المتحدة ناقوس الخطر وحذرت من كابوس المجاعة الذي يهدد 16 مليون شخص في منطقة الساحل بسبب الأزمات والصراعات التي تعصف بالمنطقة، وقالت المنظمة الدولية أن انعدام الأمن الغذائي سيزداد بالمنطقة بمعدل 40%.

قال روبرت بايبر من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانيةاليوم (الأربعاء 11 ديسمبر/ كانون الأول 2011) إن نحو 16 مليون شخص يتهددهم خطر الجوع في منطقة الساحل بالقارة الإفريقية العام القادم نتيجة للصراعات والزيادة السكانية السريعة رغم جودة المحاصيل وهطول الإمطار.وتسبب العنف في شمال نيجيريا وشمال مالي وأفريقيا الوسطى بالإضافةإلى ارتفاع عدد المواليد في نقص الطعام وارتفاع أسعاره في منطقة السافانا. وفي النيجر على سبيل المثال وصل معدل الإنجاب إلى 7.6 طفل.

وقال بايبر انه مع تباطؤ الاقتصاد على مستوى العالم والانشغال بحروب زادت صعوبة جمع الأموال من الجهات المانحة لتمويل أزمات إنسانية مثل تلك التي تشهدها منطقة الساحل. وأضافأن أحدث بيانات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أظهرت انه تم تحصيل 58 في المائة فقط من المبلغ المطلوب لعام 2013 وهو 1.7 مليار دولار.

ورصد المكتب حالات "انعدام الأمن الغذائي" الذي يعني عدم قدرة السكان على الحصول على وجباتهم المعتادة، والذي يكون عادة بسبب الجفاف والفيضانات وعدم الاستقرار السياسي او ارتفاع الأسعار. وجاء في البيانات الأولية لمكتب الأمم المتحدة أن انعدام الأمن الغذائي في منطقة الساحل العام القادم سيزداد بنسبة 40 في المائة مقارنة بعام 2013 الذي شهد معاناة 11.3 مليون شخص من نقص الغذاء وتطلب ذلك مساعدات من المانحين تبلغ 1.7 مليار دولار.

(ح.ز/ ي.ب / رويترز)

مختارات