1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: العائلات الفقيرة في الموصل تكافح من أجل توفير الطعام

صرحت الأمم المتحدة أن الأسر الفقيرة في الموصل تكافح بصعوبة من أجل توفير الطعام، الأمر الذي وصفته بـ"المقلق". وتحاصر المدينة قوات الحشد الشيعية، حيث قطعت الطريق نحو أية إمدادات تجاه المدينة، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

قالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء (29.11.2016) إن هناك مؤشرات على أن الأسر الأكثر فقرا في الموصل تواجه صعوبات من أجل توفير الطعام لنفسها مع ارتفاع أسعار الغذاء في أعقاب الهجوم الذي تدعمه الولايات المتحدة على المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وقالت ليز جراند منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق لرويترز "تظهر لنا معلومات أساسية أن الأسر الفقيرة تواجه صعوبات في توفير غذاء كاف على موائدها... هذا أمر مقلق للغاية."

وتحاصر قوات الحكومة العراقية وقوات كردية المدينة من جهات الشمال والشرق والجنوب في حين تحاول قوات الحشد الشعبي الشيعية التقدم من الغرب. وفي الأسبوع الماضي قطعت قوات الحشد الشعبي طريق الإمداد للموصل من الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا.

وقالت جراند "في أسوأ الأحوال نتصور أن الأسر التي تواجه صعوبات في الموصل ستواجه المزيد من المصاعب الحادة... كلما طال أمد تحرير الموصل زادت الصعوبات التي تواجهها الأسر."

وبعد ستة أسابيع من بدء الهجوم سيطرت القوات العراقية التي تتقدم من جهة الشرق على نحو ربع المدينة وتحاول التقدم إلى ضفة نهر دجلة الذي يمر وسط الموصل. ويقدم تحالف تقوده الولايات المتحدة الدعم الجوي للهجوم الذي بدأ يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول.

ع.أ.ج/ ح ز (رويترز)

مختارات