1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: الحرب أودت بحياة أكثر من 93 ألف شخص في سوريا

أعلنت الأمم المتحدة في تقرير اليوم أن أكثر من 93 ألف شخص بينهم 6500 طفل على الأقل، قتلوا منذ بداية النزاع في سوريا, مشيرة إلى ارتفاع كبير في عدد القتلى كل شهر. ودعت المنظمة الدولية أطراف النزاع إلى وقف فوري لإطلاق النار.

قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم (الخميس 13 يونيو/ حزيران 2013) إن 93 ألف شخص على الأقل قتلوا في الصراع في سوريا حتى نهاية ابريل / نيسان لكن الرقم الحقيقي "يمكن أن يكون أكبر بكثيرا". وأضاف في أحدث دراسة لرصد أعداد القتلى الموثقة أن أكثر من خمسة آلاف شخص لقوا حتفهم شهريا منذ يوليو/ تموز الماضي وأن ريف دمشق وحلب سجلا أكبر أعداد للقتلى منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في بيان "يعكس معدل القتل بالغ الارتفاع هذا النمط المتدهور جدا للصراع على مدى العام المنصرم." وكان العدد السابق الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة في منتصف مايو أيار 80 ألف قتيل في الصراع الذي بدأ أولا باحتجاجات سلمية ثم تحول إلى صراع مسلح بعد أن قمع الرئيس السوري بشار الأسد المظاهرات السلمية. واستند احدث تحليل إلى بيانات من ثمانية مصادر منها الحكومة السورية والمرصد السوري لحقوق الإنسان، القريب من المعارضة السورية ومقره لندن. ولا يتم توثيق حالات القتل إلا إذا توافرت أسماء الضحايا وتواريخ وأماكن قتلهم.

وقالت بيلاي "هناك أيضا حالات موثقة لتعذيب أطفال وإعدامهم وذبح أسر بكاملها وهو ما يدل بشدة -إضافة إلى هذا العدد الكبير جدا من القتلى- على مدى الوحشية التي أصبح يتسم بها هذا الصراع." وأعمار الضحايا غير معروفة في ثلاثة أرباع الحالات. لكن الأمم المتحدة تمكنت من توثيق 6561 قاصرا على الأقل بينهم 1729 طفلا تقل أعمارهم عن العشر سنوات.

(ح.ز/ ي.ب / أ.ف.ب / رويترز)

مختارات