1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الأمريكيون يحيون ذكرى ضحايا 11 سبتمبر وسط مخاوف من هجمات جديدة

يحي الأمريكيون اليوم الذكرى السادسة لضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول التي ضربت نيويورك وواشنطن. يأتي هذا في الوقت الذي تظهر فيه الاستطلاعات بأن أغلبية الأمريكيين يرجحون تعرض بلادهم لهجمات جديدة في ظل استمرار خطر القاعدة.

default

الرئيس الأمريكي وزروجته يضعان إكليلا من الزهور في موقع الهجوم على مركز التجارة العالمي

بعد مرور ست سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 التي ضربت نيويورك وواشنطن، يخطط الأمريكيون لتنظيم سلسلة من المراسم المحدودة اليوم الثلاثاء لإحياء ذكرى مقتل قرابة ثلاثة آلاف شخص في تلك الهجمات. ولأول مرة لن تكون هناك أي مراسم في موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ولكن سيسمح لأسر الضحايا بزيارة المكان الذي يطلق عليه حاليا اسم "جراوند زيرو" لوضع أكاليل الزهور. وبدلا من "جراوند زيرو"، اختير متنزه قريب هذا العام لإقامة المراسم في نيويورك حيث سيتلو أفراد أسر الضحايا وعدد من الشخصيات السياسية في المدينة أسماء ضحايا الهجمات.

وسيشارك الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم في مراسم لإحياء ذكرى الهجمات بالوقوف دقيقة حداد في البيت الأبيض في نفس التوقيت الذي اصطدمت فيه الطائرة المختطفة الأولى بالبرج الشمالي لمركز التجارة العالمي. وكان بوش قد شارك أمس الاثنين في قداس تأبيني بمنطقة سومرست بولاية بنسلفانيا لإحياء ذكرى ضحايا طائرة شركة "يونايتد ايرلاينز" التي تحطمت في رحلتها رقم 93 في حقل ببلدة شانكسفيل القريبة حيث نجح ركاب الطائرة على ما يبدو في منع خاطفي الطائرة من الوصول إلى هدفهم.

مخاوف من هجوم جديد

11. September 2002 - Jahrestag

برجا مركز التجارة العالمي في نيويورك

ورغم مرور ست سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 فإن المحللين يعتقدون أن الذكرى السادسة سيكون لها نفس الأثر العاطفي الذي استحوذ على النفسية الأمريكية وهيمن على الخطاب السياسي الأمريكي خلال الست سنوات الماضية، مشيرين إلى ان هذا التأثير لن يتراجع على الأقل في المستقبل القريب. كما أن هذا الحدث مازال محفورا في ذاكرة الأمريكيين بشكل كبير في ظل مخاوف كبيرة من وقوع هجمات جديدة على بلادهم.

وفي هذا السياق أظهر استطلاع للرأي أن 81 في المائة من الأمريكيين يعتبرون هذه الهجمات أهم حدث تاريخي في حياتهم، بينما قال 61 في المائة إنهم يتذكرون هذا الحدث على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، ويراود 16 في المائة منهم مرة في اليوم على اقل تقدير. ووفقا للاستطلاع الذي أجراه معهد "زوغبي" في الفترة مابين السادس والتاسع من سبتمبر/أيلول الحالي وشمل عينة من 938 شخصا، فقد رجح غالبية المبحوثين (90 في المائة) أن تتعرض بلادهم مجددا لهجوم إرهابي، متوقعين أن يأخذ شكلا مختلفا عن الهجمات السابقة. وفي المقابل اعتبر 62 في المائة من المستطلعين أن الولايات المتحدة باتت مهيأة بشكل أفضل لمواجهة أي اعتداء من هذا النوع.

مختارات