الأعرجي: الرياض طلبت من العراق التوسط لخفض التوتر مع طهران | أخبار | DW | 13.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأعرجي: الرياض طلبت من العراق التوسط لخفض التوتر مع طهران

أكد وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي من طهران أن السعودية طلبت من بلاده بشكل رسمي التوسط بينها وبين إيران من أجل خفض التوتر القائم. وأشار الوزير إلى إجراءات اتبعتها الرياض لخفض التوتر بناء على طلب العراق.

قال وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم الأحد (13 آب/ أغسطس) إن السعودية طلبت من العراق التدخل للتوسط بين الرياض وطهران. ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، التي نقلت بدورها عن وكالة تسنيم للأنباء، فإن وزير الداخلية العراقي أشار، في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني رحماني فضلي، تم عقده اليوم في العاصمة الإيرانية طهران، إلى زيارته الأخيرة إلى السعودية ولقائه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ولم يصدر أي رد فعل سعودي على تصريحات الأعرجي.

وقال الأعرجي إن ابن سلمان طلب منه بشكل رسمي التوسط بين إيران والسعودية من أجل "خفض التوتر القائم"، وأضاف الوزير العراقي أن "العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز طلب منه أيضا هذا الطلب".

وذكر الأعرجي أنه طلب من السعودية بالمقابل التعامل مع الحجاج الإيرانيين بشكل مختلف، وقال الوزير" قلت لهم، عليكم التعامل مع الحجاج الإيرانيين باحترام وبأفضل شكل ممكن، وأن تسمحوا لهم بزيارة مقبرة البقيع، حيث قدم الجانب السعودي وعودا حول هذا الأمر، والآن مقبرة البقيع مفتوحة أمام الحجاج الإيرانيين". وتابع "نحن نؤمن بأن العلاقات الودية بين إيران والسعودية تساعد على توفير الأمن في المنطقة".

بدوره توجه وزير الداخلية الإيراني إلى نظيره العراقي بالقول: "إن احترام وعزة الحجاج الإيرانيين مهم جدا، نحن كنا نسعى دائما للعلاقات مع السعودية. إن سياسة إيران هي التعاون المؤثر مع دول المنطقة ونحن لم نكن السباقين في قطع العلاقات".

يذكر أن السعودية قطعت العلاقات مع إيران في شهر كانون ثان/يناير عام 2016 ،عقب قيام متظاهرين إيرانيين باقتحام القنصيلة والسفارة السعودية في مشهد وطهران على التوالي وإضرام النار بهما، عقب إعدام رجل الدين نمر باقر النمر، ضمن 47 شخصا أدينوا بالإرهاب، وفقا للقضاء السعودي.

 

ع.أ.ج ( د ب ا)

مختارات