1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الأطفال أكثر معاناة من الحساسية ضد الأغذية والسبب هو؟

تؤكد بيانات الاتحاد الألماني لأمراض الحساسية والربو تضاعف أمراض الحساسية ضد المواد الغذائية اليوم، مقارنة بما كانت عليه قبل عشر سنوات، وعلى رأسها البثور وضيق التنفس واضطرابات الأمعاء.

يعقد الاتحاد الألماني لأمراض الحساسية والربو "منتدى حساسيات الأغذية" الجمعة (21 يونيو/ حزيران 2013) بمدينة مونشنغلادباخ غرب ألمانيا. وأكثر ما يقلق الخبراء في هذا المجال هي الحساسية التي يصاب بها الأطفال كرد فعل على تناول أغذية بعينها حيث زادت هذه الحساسية بواقع سبعة أضعاف، كما تقول سونيا ليمل خبيرة التغذية الألمانية.

وبررت ليمل ذلك بما رأته إفراطا في النظافة لدى الأطفال هذه الأيام "مما يجعل الجهاز المناعي لديهم يشعر بالملل لأنه لا يضطر للعمل إلا قليلا مما يغير أولوياته.. لذلك فإن هناك سؤالا يطرح نفسه وهو: ما هو الكم المطلوب فعلا من النظافة الشخصية والذي يحمي الإنسان ولكنه لا يعطل الجهاز المناعي له؟".

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أن الدجاج والألبان و الفول السوداني من أكثر الأطعمة التي تتسبب في إصابة الأطفال بالحساسية. وردا عن سؤال عن رد فعل البحث العلمي على هذا التطور قالت ليمل إن هناك تجارب تستخدم نوعا من التطعيم يتم تناوله عن طريق البلع ويحتوي على بكتريا وذلك لتدريب الجهاز المناعي لدى الأطفال الرضع.

وعن دور الآباء في ذلك نصحت ليمل الأمهات بإرضاع أبنائهن أربعة إلى ستة أشهر على الأقل وإطعام الرضع بشكل ثانوي من جميع الأغذية المتوفرة بما في ذلك حليب الأبقار والأسماك بالشكل الملائم وذلك حتى يتدرب الجهاز المناعي مبكرا على القيام بدوره.

ف.ي/ ع.ج.م (د ب ا)