1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

DW الأخبار

الأزمة في أوكرانيا على طاولة قمة منظمة الأمن والتعاون

مواجهة مفتوحة في قمة منظمة الأمن والتعاون المنعقدة بكييف بين روسيا والدول الغربية بسبب الأوضاع السياسية التي تشهدها أوكراينا منذ أسابيع. وقد تصاعدت الضغوط على الرئيس فيكتور يانوكوفيتش منذ رفضه التوقيع على اتفاقية الشراكة بين بلاده والاتحاد الأوروبي. وهو ما دفع باحتشاد المتظاهرين في ساحات العاصمة معلنين على ارتباط بلادهم بأوروبا.

مشاهدة الفيديو 01:59

أكدت الولايات المتحدة والأوروبيون خلال قمة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا اليوم الخميس (05 ديسمبر 2013) في كييف دعمهم للمعارضة الأوكرانية التي تتظاهر منذ تراجع السلطة عن توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي. فقد أكدت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية والأسيوية فيكتوريا نولاند أن الولايات المتحدة تدعم الشعب الأوكراني "الذي يرى مستقبله في أوروبا". وقالت نولاند "نحن مع الشعب الأوكراني الذي يرى مستقبله في أوروبا"، معتبرة "أنها اللحظة التي على أوكرانيا أن تستجيب فيها إلى تطلعات الشعب (...) أو أن تخذله".

ودعت المسؤولة الأميركية الحكومة الأوكرانية إلى "الاستماع لصوت شعبها الذي يريد العيش في حرية"، مؤكدة ان "الولايات المتحدة ستدعم وتعمل مع اوكرانيا تسير في هذا الطريق". وكان وزير الخارجية جون كيري الغى مشاركته في الاجتماع الوزاري لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا لكنه اكد الاربعاء دعمه للمعارضة الاوكرانية مشددا على انه ينبغي ان تكون لدى الاوكرانيين "الفرصة لاختيار مستقبلهم".

من جهته، أعلن وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله الخميس في كييف أن "التهديدات والضغوط الاقتصادية" التي تمارس على أوكرانيا لإبعادها عن الاتحاد الأوروبي "غير مقبولة"، في تلميح واضح لروسيا. وقال فسترفيله خلال الاجتماع الوزاري للمنظمة أن "التهديدات والضغوط الاقتصادية التي شهدناها هذه السنة غير مقبولة بكل بساطة".

ومساء الأربعاء انضم الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لامبرتو زانيير ووزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله إلى المتظاهرين في ساحة الاستقلال بوسط كييف الذي يحتله منذ الأحد أكثر من مائة ألف شخص. وقال فسترفيلي اثر مباحثات مع زعماء المعارضة ومن بينهم الملاكم الشهير فيتالي كليتشكو "نحن هنا كأوروبيين عند الأوروبيين. أبواب الاتحاد الأوروبي ما زالت مفتوحة".

ويجد الروس والغربيون انفسهم وجها لوجه الخميس في قمة منظمة الامن والتعاون في أوروبا المنعقدة في كييف في خضم حركة الاحتجاج التي تقوم بها المعارضة وفي الوقت الذي تتصاعد فيه الضغوط على الرئيس فيكتور يانوكوفيتش. فقد اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الغربيين بتوجيه "رسالة سيئة" إلى الأوكرانيين منددا بتدخلهم في "الشؤون الداخلية الأوكرانية". بينما حذر رئيس وزراء اوكرانيا المحتجين الذين من مخالفة الدستور والقوانين وقال إن من سيقدم على ذلك سيعاقب.

ي ب/ و ب (ا ف ب ، رويترز)

اقرأ أيضا