1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الأزمة اليمنية

تتفاقم الأزمة اليمنية بفصولها الدامية التي تخلف يوميا قتلى وجرحى ودمار يطال مختلف المناطق اليمنية. وقد تحولت الأزمة إلى مأساة دامية بعدما فشل الحل السياسي وبداية حرب تقودها السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم.

تعود الأزمة اليمنية الحالية إلى عام 2011 عندما بدأت احتجاجات شعبية ضج الرئيس السابق على عبدالله صالح. في عام 2012 تنازل الرئيس صالح عن الرئاسة بموجب اتفاق لنقل السلطة يقوده عبد ربه منصور هادي. غير أن الاتفاق انهار مع هجمات المقاتلين الحوثيين على صنعاء ومناطق أخرى وسيطرتهم على مساحات واسعة من اليمن. هذا الوضع الجديد تحوّل إلى مشهد أكثر دموية مع بداية الضربات الجوي التي تقودها السعودي تحت اسم عاصفة الحزم.

مزيد من المقالات