1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"الأزمة المالية العالمية كشفت عن عيوب الرأسمالية"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

الأزمة المالية العالمية وتأثيرها على البلدان النامية

الدول النامية جزء لا يتجزأ من المنظومة الاقتصادية العالمية، حيث ترتبط بالاقتصادات الكبرى من خلال علاقات تجارية لها دور كبير في اقتصاد هذه البلدان والتنمية فيها. فالمغرب على سبيل المثال يعتمد على مداخيل السياحة وتحويلات المهاجرين الذين أضحت وظائفهم في كثير من الأحيان في خطر جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية. ولعل هذا التدهور في أسواق المال العالمية بالطريقة التي رأيناها يكشف عن عيوب الرأسمالية ومواطن الخلل فيها.

(برديز نوري- المغرب).

المسيحيون العراقيون

شكرا على تغطيتكم لأخبار واقع المسيحيين في العراق الذين لم تعد الحياة تناسبهم في هذا البلد. فقد تحول العراق من بلد علماني إلى بلد ديني يضيق بالآخر ذرعا، ما يجعل بقاء المسيحيين فيه يشكل خطورة كبيرة على مستقبلهم. لذا فإنه من المناسب أن تقدم الدول الأوروبية بما فيها ألمانيا المساعدة لرفع الظلم عن المسيحيين العراقيين. (سعيد- العراق)


أزمة شركة مرسيدس

كانت ألمانيا بنظر أكثر الشعوب مثال البلد العريق المنتج، حيث تحظى صناعاتها على كافة أشكالها بسمعة عالمية نظرا لجودتها. غير أن انحياز السياسة الألمانية وخاصة في الأعوام الأخيرة إلى الموقف الأمريكي في كثير من الأحيان يجعل ألمانيا تخسر الكثير من أصدقائها في العالم. فالأجدى بألمانيا أن تركز على الجوانب الاقتصادية وخاصة التصدير، فلو عملت ألمانيا على توطيد علاقاتها مع دول العالم الثالث على سبيل المثال وخاصة الاقتصادية منها لربحت أكثر ولما وصل حال اقتصادها لما هو عليه الآن.

(وسيم- سوريا).

كي نحصد الجوائز

إضافة إلى ما ميزنا به خالقنا من فروق فردية، إلا أن هناك عوامل تتعلق بالفرد والاجتهاد وهي عوامل تلعب دورا كبيرا في النتاج المعرفي والعلمي. كما أن التعليم ليس وحده المسؤول عن ذلك، بل تكامل الظروف الفكرية والاقتصادية والأمنية والسياسية. فثقافة الاعتماد على النفس وحب العمل واستغلال أقصى مساحة ممكنة من العقل البشري للعلم والإبداع والعمل والإنتاج من شأنها الرقي بالأفراد والمجتمعات، ليرفع المجتمع لواء العلم ويحصد الجوائز.

(ماجد القحطاني- السعودية).