1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"الأزمة المالية العالمية تواجه بالحكمة لا بالهستيريا"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

"الأزمة المالية العالمية تواجه بالحكمة لا بالهستيريا"

لا شك في أن الأزمة المالية العالمية قد أثرت بشكل كبير على عدد من القطاعات الإنتاجية والاقتصادية العالمية، ولاسيما في الدول الصناعية. ولكن يجب عدم التهويل من آثار هذه الأزمة وإثارة الهستيريا والتأثير نفسيا على المجتمع. ولعل التخبط في معالجة هذه الأزمة والذي أخذ يطال الأفراد والمجتمعات كلها هو نتاج لأخبار التهويل والمبالغة. فأفضل الأمور لمواجهة ذلك يتمثل في المحافظة على رباطة الجأش وعدم التسرع في اتخاذ القرارات والحكمة والتـأني والتعاضد بين كل أبناء البشرية. (محمد مختار حلي – سوريا)

خياران كلاهما مر

يشكل تشجيع الإدارة الأمريكية لفكرة انضمام جورجيا وأوكرانيا إلى حلف الناتو محاولة منها للحفاظ على النظام السياسي في جورجيا وكذلك يندرج في إطار محاولات الاقتراب من الحدود الروسية من أجل زيادة أوراق الضغط على موسكو. أما الرد الروسي على ذلك فقد بدا جليا من خلال رغبة جامحة في العودة إلى الساحة السياسية العالمية كقوة عظمى والذي تمثل من خلال الرد العسكري المباشر والقوي في جورجيا. (عبد الباسط القصاص- مصر)

التسويف سيد الموقف

السياسة العامة للحزب الديمقراطي الأمريكي تتسم بالتسويف والخداع والمماطلة؛ ففترة حكم الرئيس بيل كلنتون لم تقدم أي انجاز داخلي أو خارجي، بل أبقت المشاكل على حالها وربما أكثر سوءا مما كانت عليه. والأمثلة على ذلك كثيرة أهمها: الصراع الشرق أوسطي وقضية العراق وقضايا الضرائب والتعليم في الولايات المتحدة الأمريكية. أعتقد أن الحزب الديمقراطي استغل كراهية العالم لسياسات بوش وأقدم على ترشيح كل من أوباما وكلنتون لكسب كل المؤيدين للتغيير. فهذا الشعار أطروحة كل المرشحين للرئاسة؛ أي أن التغيير مطلب جماهيري داخل الولايات المتحدة. لكن قراءة لتركيبة الإدارة الأمريكية الجديدة تشير إلى أن الرئيس السابق وزوجته هما محركا الإدارة الأمريكية الجديدة وما بقاء وزير الدفاع الأمريكي جيتس في منصبه إلا تأييدا لفكرة المماطلة والتسويف حتى 2011عام، حيث يحين الوقت الموعود للانسحاب من العراق (شاكر أبي شاكر)

قضية تسجيل الانتماء الديني في ألمانيا

عانت ألمانيا من ويلات النازية لتتأسس بعد ذلك دولة ديمقراطية تبنت مواثيق الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية التي تؤكد على حقوق الإنسان وحرية الاعتقاد والدين والتعبير وإلى غيرها من الحقوق المدنية والشخصية، حيث ضربت ألمانيا مثلا في التزامها وتطبيقها لذلك. غير أن القوانين الجديدة المتعلقة بمنع تسجيل المسلمين لانتماءاتهم الدينية كونهم غير ممثلين بهيئات رسمية في الدولة أمر يصعب فهمه. (عبد الباسط القصاص- مصر)

إشكالية القرصنة البحرية وعدم الاستقرار في الصومال

أتطلع بشغف لإعلان ألمانيا عن موقف فاعل مصحوب بمجموعة إجراءات قوية بالتنسيق مع مصر والسعودية وبالطبع مع المجموعة الأوروبية لدعم الجهود الدولية لإنهاء المظاهر الإرهابية على الشواطئ الصومالية وأنا كلي ثقة في قدرة الألمان على النجاح في ذلك. ( السيد يوسف تاج الدين- مصر)