1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الأرجنتين "تحتفل" بفوز رونالدو وهزيمة ميسي!

احتفل الأرجنتينيون بعدم فوز نجم منتخبهم ليونيل ميسي بالكرة الذهبية للمرة الخامسة على التوالي، معتبرين الفوز ببطولة كأس العالم في البرازيل أهم بكثير. كما اعترفت وسائل الإعلام الأرجنتينية بأحقية رونالدو بالجائزة.

رحب الأرجنتينيون بعدم فوز نجمهم ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب كرة قدم في العالم. وأفردت صحيفة (أوليه) الرياضية عنوان عريضاً للموضوع: "هكذا أفضل أيها البرغوث" (وهو لقب ينعت به ميسي) مع صورة للبرتغالي كريستيانو رونالدو وهو يجفف دموعه بيده اليمنى بعد حصوله على الجائزة. وعلى صفحتها الأولى كتبت الصحيفة العنوان التالي: "ميسي 4 - رونالدو 2"، في إشارة إلى عدد مرات حصول الأرجنتيني على الجائزة وعدد مرات حصول البرتغالي عليها. وأشارت إلى أن الأرجنتيني "تأثر بالإصابات" وسمح للبرتغالي "بأن يكون على بعد جائزتين من التساوي معه". أما صحيفة (لا ناسيون) فكتبت أن كريستيانو رونالدو "هزم ميسي بالعرق والدموع"، مشيرةً إلى أن "كريستيانو رونالدو يحتاج إلى أفضل مستوى لديه للتفوق بشق الأنفس (99،27) مقابل (72،24) من الأصوات على ميسي الذي تراجع في 2013 نتيجة تأثره بخمس إصابات عضلية".

واستعرضت صحيفة (أوليه) حالات الإيطالي روبرتو باجيو (1993) والبرازيليين رونالدو (1997) ورونالدينيو (2005) والإنجليزي مايكل أوين (2001) وحتى ميسي نفسه (2009). فبعد الفوز بالكرة الذهبية، لم يتمكن أي منهم من الفوز بالمونديال الذي أقيم بعدها بأشهر من منح الجائزة. وكتبت الصحيفة (أوليه) أن "كل الأرجنتينيين أرادوا أن يحتفظ ميسي بالكرة الذهبية، لكن ربما كان ما حدث أفضل". واتفقت أغلب التعليقات على الشبكات الاجتماعية مع ما كتبته الصحيفة.

ومن جهته سبق لميسي، قبل الإعلان عن هوية الفائز، تأكيده أنه لن يحصل على الكرة الذهبية للمرة الخامسة على التوالي، وأن حلمه لعام 2014 هو الفوز في المباراة النهائية لكأس العالم التي ستقام على استاد ماراكانا بالبرازيل. وأضاف نجم برشلونة في مؤتمر صحفي بزيوريخ أنه يريد "الاستمرار على نفس المستوى، وتحقيق إنجازات مع برشلونة ومع المنتخب الأرجنتيني ".

كما أكد خورخي فالدانو، بطل كأس العالم عام 1986 في المكسيك، أن البرتغالي رونالدو"استغل الفراغ الذي خلفه ميسي نتيجة الإصابات". كما صرح المدير الفني الأسبق لريال مدريد بأن رونالدو "فائز مستحق" للكرة الذهبية، وأكد أن مهاجم النادي الملكي الطموح يعد أحد اللاعبين الأكثر نهما الذين عرفهم.

ونقلت الصحف المطبوعة ووسائل الإعلام التليفزيونية بشكل تفصيلي ردود أفعال كريستيانو رونالدو وميسي لحظة إعلان اسم الفائز، كما قارنت بين وجهيهما هذا العام والماضي، عندما كانت النتيجة عكسية. وقال موقع (كانشايينا) الرياضي التابع لصحيفة (لا ناسيون) :"بالتناقض مع وجه وموقف كريستيانو رونالدو عندما خسر الكرة الذهبية على يد ليونيل ميسي، بدا الأخير في مزاج طيب بعد الحفل". وأبرزت الصحافة أنه بالنسبة لميسي سيتم نسيان كل شيء في حال تتويج الأرجنتين بطلة للعالم في البرازيل في العام الجاري، وهو الأمر الذي تحول إلى هوس بالنسبة لجماهير"التانجو".

ع.ع/ ح. ز (د ب أ)

مختارات