1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأرثوذكس يحتفلون بـ"سبت النور"في كنيسة القيامة بالقدس

يحتفل المسيحيون من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية من مختلف أنحاء العالم بما يعرف بـ"النور المقدس" في كنيسة القيامة في القدس، وهو ما يعرف بـ"سبت النور". وفي مصر اتخذت إجراءات أمنية مشددة عشية احتفال المسحيين بعيد القيامة.

تجمع أتباع عدد من الكنائس الأرثوذكسية من جميع أنحاء العالم في كنيسة القيامة بالقدس لمشاهدة انبثاق النور المقدس من قبر المسيح اليوم السبت (الرابع من أيار/مايو 2013). ويعد النور المقدس أحد العجائب المسيحية الأرثوذكسية والتي تحدث كل عام في نفس الوقت والمكان، وهو يوم "سبت النور"السابق لعيد القيامة. ويتسلم كل وفد من الكنائس الأرثوذكسية من جميع أنحاء العالم شعلة من النور المقدس لنقلها إلى الكنيسة الأرثوذكسية في بلده في رحلة جوية خاصة. يشار إلى أنه تم توثيق هذه المعجزة لأول مرة عام 1106 ميلادية، ويُشاهد حفل ظهور النار المقدسة مباشرةً في جورجيا واليونان وروسيا البيضاء ورومانيا وأوكرانيا وبلغاريا وقبرص ولبنان وفي دول أخرى ذات أقلية مسيحية أرثوذكسية كبيرة مثل مصر.

ويتم إحضار الشعلة المقدسة إلى بلدان أرثوذكسية معينة مثل روسيا وروسيا البيضاء وأوكرانيا واليونان وقبرص وبلغاريا ورومانيا وصربيا ومقدونيا والجبل الأسود وسورية والأردن ولبنان في رحلات جوية خاصة وسط احتفال مهيب بحضور كبار الرجال والرؤساء.

وفي موسكو أقام بطريرك موسكو وسائر روسيا، كيريل، اليوم السبت الصلاة الخاصة بالسلام في الأرض المقدسة، وذلك أثناء قداسه الإلهي الذي ترأسه في كاتدرائية المسيح المخلص بموسكو، حسبما ذكرت قناة روسيا اليوم. وقال البطريرك في كلمته إن غياب السلام عن الأرض المقدسة يعني غيابه عن البلدان المجاورة لها كذلك.

إجراءات أمنية مشددة في مصر

ونشرت الشرطة الإسرائيلية مئات من الضباط في المدينة القديمة التأمين الاحتفال. وفي سياق الاحتفال بعيد القيامة في مصر أعلنت مديرية أمن الأقصر في جنوب العاصمة القاهرة حالة الطوارئ بين الضباط والصف والجنود لتأمين احتفالات الأقباط بعيد القيامة المجيد الموافق الأحد(الخامس من أيار/مايو2013). وقال اللواء خالد ممدوح، مدير أمن محافظة الأقصر، لوكالة الأنباء الألمانية( د. ب. أ) إن أجهزة الشرطة بالمحافظة فرضت إجراءات أمنية مشددة حول الكنائس ودور العبادة المسيحية، وحظرت انتظار السيارات أمامها خشية وقوع أية أحداث، بجانب تكثيف الخدمات المرورية أمام الكنائس لمنع حدوث أي تكدس مروري خلال الاحتفالات.

واحيا أمس الجمعة عشرات الآلاف من المؤمنين من الكنائس التي تتبع التقويم الشرقي في مدينة القدس القديمة "الجمعة العظيمة" في ذكرى صلب المسيح حسب المعتقد المسيحي. وشارك المسيحيون في مسيرات عدة في درب الآلام حاملين الصلبان الكبيرة منها مسيرة لليونان والروس، وللفلسطينيين والأقباط والأرمن، وساروا على الدرب الذي يعتقدون أن السيد المسيح سلكه حاملا صليبه حتى المكان الذي صلب فيه في مكان كنيسة القيامة التي تضم قبر المسيح وفق التقليد المسيحي.

ح.ع.ح/ع.ج.م (د.أ.ب، أ ف ب)