1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

الأبيض الإماراتي يغتال حلم اسود الرافدين

فشل العراق في تحقيق لقبه الرابع في بطولات الخليج بعد خسارته أمام المنتخب الإماراتي في المباراة النهائية لخليجي 21 في البحرين بهدف مقابل هدفين بعد مباراة طويلة ومثيرة قدم فيها الفريقان عرضا هو الأفضل في البطولة.

قاد لاعب الامارات عمر عبد الرحمن منتخب بلده إلى لقب خليجي 21 بعد فوز صعب على المنتخب العراقي. وسجل عمر عبد الرحمن هدف السبق لفريقه في الدقيقة 28 وصنع هدف الفوز الثاني والذي سجله اللاعب إسماعيل الحمادي في الدقيقة 107 من المباراة. واضطر الفريقان لخوض الوقت الإضافي بعدما سجل المهاجم العراقي يونس محمود (السفاح) الهدف الوحيد لفريقه في الدقيقة 81 ليقود فريقه إلى التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي ويذهب بالمباراة إلى الوقت الإضافي الذي حسم فيه الحمادي اللقب لصالح الأبيض على حساب أسود الرافدين وحقق اللقب الثاني للإمارات بعد لقب بطولة 2007. وهذا الفوز هو الأول للإمارات على العراق في بطولات الخليج، في حين فشل منتخب أسود الرافدين في تحقيق لقبه الرابع وإعادة الكأس للعراق بعد 25 عاما من أخر لقب له، إذ سبق للفريق وان توَج بلقب بطولة الخليج ثلاث مرات سابقا في الأعوام 1979 و1984 و 1988 بقيادة المدرب العراقي الراحل عمو بابا.

المنتخب العراقي مرّ بظروف صعبة في الأشهر الأخيرة بعد النتائج غير المشجعة في تصفيات كأس العالم ومن ثم انسحاب البرازيلي زيكو من مهمة تدريب المنتخب بسبب مشاكل مالية مع الاتحاد العراقي لكرة القدم، لكن وبعد تسلم مدرب منتخب الشباب حكيم شاكر مهمة تدريب المنتخب الأول ، حقق العراق نتائج جيدة، كالفوز المهم على الأردن في تصفيات كاس العالم وتلاها التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا وأخيرا النتائج الممتازة في بطولة كـأس الخليج الأخيرة وتأهله أيضا إلى المباراة النهائية بعد فوزه في مبارياته الأربع الأولى.

لاعبون شباب يقودون منتخب العراق

برنامج العراق اليوم من DWعربية حاور الخبير في الشؤون الرياضية د. كاظم العبادي حول النتائج الأخيرة للمنتخب العراقي.

العبادي أشار إلى أن الحصيلة الرئيسية لمشاركة العراق في بطولة خليجي 21 هي أن المنتخب العراقي صحح مستواه أمام الفرق الخليجية، مبينا أن العراق كان سابقا المنتخب الأول خليجيا لكن مستواه تراجع بصورة كبيرة في الأعوام الماضية ولم تتطور فيه كرة القدم كما جرى في دول الخليج المجاورة بسبب الظروف الصعبة التي مرت على البلد وأثرت بصورة كبيرة على مستوى كرة القدم فيه. ومشاركات العراق في بطولات الخليج بعد 2004 كانت ضعيفة ولم يحقق المنتخب أي نتائج جيدة فيها ولم يتعد الدور الأول من البطولة وفي الدورة السابقة "خليجي 20" وصل إلى نصف نهائي البطولة.

العبادي أشار أيضا إلى أن المنتخب العراقي يمتلك فريق شاب يمثله بعض لاعبي منتخب الشباب، الذي حقق مؤخرا لقب وصيف بطل آسيا لمنتخبات الشباب، بالإضافة إلى بعض اللاعبين المخضرمين فيه كيونس محمود وحارس المرمى نور صبري، وهذا جعل منه فريقا نشيطا وقويا واستطاع الفوز بجميع المباريات وبنسبة تسجيل 1.5 هدف لكل مباراة، بالإضافة إلى أن مرماه لم يستقبل سوى هدف يتيم في أربع مباريات.

Gulf Cup Irak Bahrain

فرحة الفوز أمام البحرين بفارق ركلات الجزاء الترجيحية

خليجي 22 في البصرة

المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية كان قد قرر في اجتماعه الذي عقد بالمنامة يوم الأحد 13 كانون ثاني/ يناير 2013 بالإجماع اعتماد العراق لتنظيم بطولة (خليجي 22) بكرة القدم في البصرة عام 2015، ودعوة العراق إلى استكمال جميع المتطلبات الخاصة بالتنظيم.

الا أن رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم خالد البوسعيدي قال لوكالة الصحافة الألمانية (د ب أ) إن "هناك بعض الملاحظات حول ملف استضافة البصرة لخليجي 22 ونأمل أن يقوم الاتحاد العراقي بالنظر إلى هذه الملاحظات في أقرب وقت، ولجنة التفتيش ستقوم بدورها بشكل دوري ونأمل تجاوز هذه الملاحظات وأريد أن أؤكد بأنه ليس هناك أي شروط". وهذا ما أشار إليه د. كاظم العبادي ، مبينا ان قرار الاتحادات الخيليجية ما زال غير نهائي.

من جلنب آخر اعتبر العبادي أن تنظيم العراق لبطولة خليجي 22 ستكون بوابة لإقامة مباريات وبطولات على أراضيه في المستقبل وسيفك العزلة الدولية عنه ، وهو امر يمكن أن ينعكس ايجابيا على أداء الفرق العراقية واقتصاديا على البلد.

واعتبر عبادي أن تنظيم البصرة لخليجي 22 سينعش كرة القدم فيها والتي كانت تضم سابقا فرق ونجوم كثيرة في كرة القدم، كفريق الميناء الذي استطاع الفوز بلقب دوري العراقي لكرة القدم بكل جدارة وبدون "واسطات ومجاملات"، وسيحفز تنظيم البصرة لخليجي 22 المدن العراقية الأخرى لتنظيم بطولات محلية ودولية مماثلة مما سيرفع من مستوى كرة القدم فيها.

Flash-Galerie Fußball Irak

المدرب العراقي الراحل عمو بابا

استجواب وزير الرياضة والشباب

تطور رياضي سياسي مهم ظهر هذا الأسبوع حين قرر مجلس النواب العراقي استجواب وزير الرياضة والشباب جاسم محمد جعفر على خلفية استضافة البصرة لخليجي 22 وبشان مشروع المدينة الرياضية في المدينة، ووجه له استفسارات حول العقد المبرم بين الوزارة وبين الشركة المحلية لانجاز المشروع ومدى التزامها بتنفيذ شروط العقد.

د. العبادي توقّع أن تكون هذه التفاصيل والملابسات واضحة لمجلس النواب، مشيدا بأداء الوزير وبانجازاته في تطوير الرياضة في البلد خلال فترة توليه وزارة الرياضة الشباب على حد تعبيره.

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع