1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

اكتشاف رُفات رجل عاش قبل 1800 سنة في أريزونا

علماء الأجناس يُعيدون كتابة تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية بعد اكتشاف هيكل عظمي لرجل من الهنود يعود إلى 1800 سنة، هذا الاكتشاف سوف يفتح المجال لأبحاث أخرى لتسليط الضوء على الحياة اليومية لسكان أمريكا الأصليين.

قالت خبيرة محلية في علم الأجناس، أن رفات إنسان عثر عليها طفلان في منطقة صحراوية بشمال غرب ولاية أريزونا الأمريكية العام الماضي من المعتقد أنها لرجل هندي من السكان الأصليين عاش قبل حوالي 1800 سنة. وقالت إيمي كيلي-مكلوغلن التي فحصت الرفات، أن تحديد تاريخ تقريبي للهيكل العظمي -الكامل تقريبا- الذي عُثر عليه في منطقة جنوب شرق مدينة كولورادو لم يتم التوصل إليه إلا في الآونة الأخيرة.

غير أن مكلوغلن، التي استعان بها مكتب الطب الشرعي في مقاطعة موهاف لمعرفة المزيد عن الرفات قالت، أن النتائج أثبتت صحة انطباعها المبدئي. وقالت لرويترز في مقابلة بالهاتف أن مع فتحتها لصندوق الرفات علمت أن هذه العظام ترجع إلى ما قبل التاريخ المدون (للولايات المتحدة الأمريكية) ولم يكن لديها شك في ذلك.

وقالت مكلوغلن أن الهيكل العظمي، وهو لرجل لا يُعرف عمره وقت وفاته، جيدُ الحفظ ويُمثل 85 في المائة تقريبا من الجسم. وأضافت قائلة أن هذه العظام تعود لذكر بالغ مات في مرحلة ما ودفنه سكان قبيلته الذين كانوا معه منذ فترة طويلة جدا جدا، وقالت أيضا أن الاكتشاف غير معتاد لكنه ليس نادرا. وأضافت أنه يُطلب منها، كل 12 إلى 18 شهرا في المتوسط، فحص بقايا بشرية يتضح أنها ترجع لما قبل التاريخ المدون للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال مسؤولون في شرطة مقاطعة موهاف أن الهيكل العظمي اكتُشف عندما كان الطفلان في نزهة مع أُمهما في نوفمبر/تشرين الثاني قرب بلدة على الحدود بين ولايتي أريزونا ويوتا.

ع.اع. / ط. أ. (رويترز)

مختارات