1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

اكتشاف أقدم نجم، هل يساعد على فهم أصل الكون؟

تمكن علماء فلك استراليون من رصد أقدم نجم معروف في الكون، يقع على بعد نحو ستة ألاف سنة ضوئية من الأرض. ومن شأن هذا الاكتشاف المساعدة على التعرف على مزيد من التفاصيل بخصوص الانفجار الكوني العظيم.

وجد علماء فلك استراليون أقدم نجم معروف في الكون. ومن المتوقع أن يساعد هذا الاكتشاف في حل تفاوت قائم منذ فترة طويلة بين عمليات متابعة وتوقعات ظاهرة الانفجار الكوني العظيم التي حدثت قبل مليارات السنين. وحسب الدكتور ستيفان كيلر، كبير الباحثين في المدرسة الوطنية الاسترالية للأبحاث الجامعية، فإن فريقه شاهد البصمة الكيماوية "للنجم الأول". وتم اكتشاف هذا النجم بعد 11 عاماً من البحث باستخدام التلسكوب "سكاي مابر" من مرصد "سايدينج سبرينج".

وأضاف الباحث الأسترالي كيلر، إن هذا النجم "تشكل بعد فترة وجيزة من الانفجار العظيم قبل 13.7 مليار سنة". كما أشار إلى أن هذا الاكتشاف الجديد "يعطينا نظرة ثاقبة لمكاننا الأصلي في الكون". فما نراه هو "الأصل الذي جاءت منه كل المواد الموجودة حولنا والتي نحتاجها للبقاء"، على حد قوله.

وأكد كيلر أن الانفجار العظيم "كان بداية الكون دون أي شيء قبل هذا الحدث". ويقع هذا النجم العتيق على بعد نحو ستة آلاف سنة ضوئية من الأرض، وهو يعتبر قريباً نسبياً بالمفاهيم الفلكية. وكان هذا النجم واحداً من بين 60 مليون نجم قام التلسكوب "سكاي مابر" بتصويرها في أول سنة له. وتعتبر هذه أول مرة "نستطيع فيها بشكل لا لبس فيه أن نقول إننا حصلنا على مادة من أول جيل من النجوم"، على حد قول كبير الباحثين الأستراليين، الذي أضاف أن باستطاعة فريقه "وضع هذه القطعة من الأحجية في مكانها الصحيح".

ع.ع / ط.أ (رويترز)

مختارات