اقتصادي ألماني: يمكن لأوروبا الاستفادة من ″انعزالية″ ترامب | أخبار | DW | 27.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اقتصادي ألماني: يمكن لأوروبا الاستفادة من "انعزالية" ترامب

قال رئيس غرفة التجارة الخارجية بالاتحاد الألماني لشركات صناعة الآلات إن الاتحاد الأوربي يمكن أن يستفيد من التوجهات الحمائية للولايات المتحدة في قطاع التجارة الحرة، ويمكن للاتحاد أن يصبح شريكا أساسيا للتكتلات الاقتصادية.

أكدت غرفة التجارة الخارجية بالاتحاد الألماني لشركات صناعة الآلات، أنه يمكن للاتحاد الأوروبي الاستفادة من النزعة الحمائية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قطاع التجارة الحرة. وأشارت الغرفة إلى وجود فرص للتجارة الحرة على الرغم من هذه التوجهات في واشنطن، وفي مؤتمر التجارة العالمي الذي لم يسفر عن نتائج.

وقال أورليش أكرمان رئيس غرفة التجارة الخارجية بالاتحاد اليوم الأربعاء: "في الواقع جلب عام 2017 تطورات إيجابية كثيرة جدا". وذكر مثالا على ذلك باتفاقية التجارة الحرة مع اليابان، وكذلك اتفاقية التجارة الحرة بين كندا والاتحاد الأوروبي المعروفة اختصارا باسم "سيتا"، والتي دخلت حيز النفاذ حاليا.

وتابع أكرمان قائلا: "إن بدء المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والتكتل الاقتصادي لدول أمريكا اللاتينية "ميركوسور" فجأة ليس من قبيل الصدفة أيضا، وله علاقة بالولايات المتحدة الأمريكية. فالدول تبحث حولها عن بدائل"، لافتا إلى أن يمكن لأوروبا نشر سمعتها بذلك في مناطق أخرى.

وأضاف الاقتصادي الألماني البارز بقوله: "يسري ذلك بصفة خاصة أيضا على رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) والتي لم تعد تنظر للولايات المتحدة بصفتها شريكا موثوقا في المستقبل المنظور".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن انسحاب بلاده من اتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادئ بعد توليه منصبه. ولكن أكرمان أوضح أنه يرى أن الولايات المتحدة سوف تظل أهم سوق فردية للاستيراد، وكذلك للاستثمارات بالخارج بالنسبة لشركات صناعة الآلات في ألمانيا في المستقبل المنظور، وقال: "لا يمكن استبدال الولايات المتحدة بأي شيء في الوقت الحاضر".

يشار إلى أنه تم تصدير آلات ألمانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، بقيمة تبلغ 13 مليار يورو. وكانت الصين ثاني أكبر سوق مستورد للآلات الألمانية بقيمة 12.8 مليار يورو، بينما جاءت المكسيك في المرتبة رقم 17 بقيمة 2.3 مليار يورو، واليابان في المرتبة رقم 20 بقيمة 1.9 مليار يورو.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة