1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اقتحام المجلس البلدي في تكريت وتفجيرات في بغداد

أدت سلسلة تفجيرات وهجمات مسلحة متزامنة ضربت العاصمة بغداد ومدن المحمودية وبيجي وتكريت إلى مقتل وجرح العشرات. فيما اقتحم مسلحون مبنى المجلس البلدي في مدينة تكريت.

اقتحم مسلحون مجهولون مبنى المجلس البلدي في مدينة تكريت كبرى مدن محافظة صلاح الدين شمال بغداد واحتجزوا موظفيه، اليوم الاثنين (16 كانون الأول/ ديسمبر 2013)، حسبما أفادت مصادر في الشرطة العراقية. واوضحت المصادر أن "مسلحين مجهولين فجروا سيارة مفخخة أمام مبنى المجلس، قبل أن يتمكنوا من اقتحامه واحتجاز عدد من موظفيه". وفرضت قوات الأمن حظرا للتجوال، فيما أغلقت قوات خاصة تابعة للجيش والطوارىء المنطقة المحيطة بمبنى المجلس استعدادا لاقتحامه، بحسب مصادر أمنية. وقامت السلطات كذلك بإخلاء جميع المدارس ومباني ومؤسسات الدولة في المحافظة.

وبحسب مراسل فرانس برس يجري تبادل اطلاق نار متقطع بين قوات الأمن التي حاصرت المبنى والمسلحين الذين سيطروا عليه، فيما لا يزال مصير الرهائن مجهولا. ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من محاولة أربعة انتحاريين السيطرة على مركز شرطة بيجي شمال تكريت ما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر شرطة والانتحاريين الاربعة.

وعموما، قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بجروح في هجمات استهدفت مناطق متفرقة في العراق وقعت معظمها في بغداد، التي شهدت لليوم الثاني على التوالي سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة. وقالت مصادر أمنية وطبية لوكالة فرانس برس إن أربع سيارات مفخخة وعبوة ناسفة انفجرت بأوقات متزامنة في بغداد صباح اليوم، واستهدف بعضها المناطق ذاتها، التي استهدفت مساء الأحد حيث قتل وأصيب العشرات.

ووقعت أكبر هجمات اليوم في منطقة النهضة في وسط بغداد، حيث قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب تسعة بجروح في انفجار سيارة مفخخة، فيما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 في انفجار سيارة أخرى قرب مجلس محافظة بغداد في وسط العاصمة أيضا. وانفجرت سيارة مفخخة ثالثة في البياع (جنوب غرب العاصمة) ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 بجروح، وأخرى قرب وزارة الداخلية، حيث قتل أربعة أشخاص وأصيب 11 بجروح. كما قتل شخص في انفجار عبوة لاصقة في سيارته في منطقة المحمودية إلى الجنوب من مدينة بغداد.

ويشهد العراق منذ شهر نيسان/ ابريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف بينها تلك التي تحمل طابعا طائفيا بين السنة والشيعة في بلاد عاشت نزاعا داميا بين الجانبين قتل فيه الآلاف بين عامي 2006 و2008 وتسبب بهجرة عشرات الآلاف من مناطق سكنهم. ومنذ بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر الحالي، قتل أكثر من 320 شخصا في أعمال العنف اليومية في العراق، علما أن أكثر من 6450 قتلوا منذ بداية 2013 بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

ع.خ/ ف.ي (ا.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة