1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

افتتاح كأس العالم بحفل كرنفالي في البرازيل

قدمت البرازيل عرضاً بسيطاً وجميلاً لافتتاح كأس العالم 2014، ولكن بدون كلمات رسمية للرئيسة البرازيلية أو لرئيس الفيفا، تجنباً لصافرات الاستهجان من الجماهير الغاضبة.

مراسم قصيرة، ولكنها جميلة، قدمها البرازيليون في حفل افتتحت به نهائيات كأس العالم 2014 على ملعب "أرينا كورينثيانز" في مدينة ساو باولو، وذلك قبل أقل من ساعتين على المباراة الافتتاحية التي ستجمع البرازيل وكرواتيا ضمن منافسات المجموعة الأولى.

واستمر حفل الافتتاح، الذي شارك فيه 1200 شخص، 25 دقيقة وتضمن رقصات محلية متنوعة، وانتهى بعرض غنائي للمطربتين جنيفر لوبيز وكلاوديا ليتي ومطرب الراب الأمريكي بيتبول، الذين قدموا أغنية المونديال "وي آر وان" أي "نحن واحد".

وحضر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وثمانية من رؤساء الدول حفل الافتتاح، الذي بدأه رسمياً ثلاثة أطفال بإطلاق الحمام في سماء ساو باولو. ولم يتضمن الحفل خطاباً لرئيسة البرازيل، ديلما روسيف، أو لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جوزيف بلاتر، تجنباً لصافرات استهجان محتملة، كما حصل مع روسيف وبلاتر بالذات خلال افتتاح بطولة كأس القارات 2013.

وما تزال مدن برازيلية ستحتضن مباريات المونديال تشهد احتجاجات نظمها متظاهرون ضد إقامته في بلادهم، على خلفية إنفاق الحكومة البرازيلية مليارات الدولارات على بناء الملاعب والمرافق الرياضية، والتي يرى المتظاهرون أنه من الأجدر أن تُنفق على التعليم وخفض معدلات الفقر والبطالة في البلاد.

ف.ي/ ي.أ (د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مختارات