1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اغتيال رئيس المخابرات العامة في شرق ليبيا

لقي آمر جهاز المخابرات الليبية العامة على مستوى المنطقة الشرقية، إبراهيم السنوسي عقيلة، حتفه الخميس على أيدي مجهولين أطلقوا عليه الرصاص في مدينة بنغازي.

اغتيل آمر المخابرات العامة في شرق ليبيا الخميس (الثامن من مايو/ أيار 2014) بالرصاص في وسط بنغازي، كبرى مدن شرق ليبيا، وفق ما أفاد مصدر أمني لوكالة فرانس برس. وأوضح المصدر، طالباً عدم ذكر اسمه، أن العقيد إبراهيم السنوسي عقيلة "اغتيل بالرصاص قرب مستوصف بنغازي" وسط المدينة، مضيفاً أنه "كان في سيارة عندما أطلق عليه مجهولون النار فأصيب برصاصتين، واحدة في عنقه".

كما نقلت وكالة أنباء "التضامن" الليبية عن مصدر بمركز بنغازي الطبي قوله إن عقيلة تُوفي بعد استهدافه من قبل مجهولين برصاصتين إحداهما في الرقبة والأخرى في الصدر. وبحسب شهود عيان، فإن مُلثمين طاردوا عقيلة من أمام مستشفى الأطفال بالمدينة حتى تمكنوا من إطلاق الرصاص عليه بالقرب من دوار جامعة العرب الطبية.

ومنذ اندلاع الثورة الليبية التي أطاحت بنظام معمر القذافي في 2011، يشهد شرق ليبيا ولاسيما بنغازي العديد من الاعتداءات والاغتيالات التي تستهدف خصوصاً عسكريين وشرطيين وقضاة. وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اغتيل قائد جهاز المخابرات العسكرية في درنة (شرق). ويشار باستمرار إلى مسؤولية المتطرفين الإسلاميين عن هذه الاعتداءات التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

وفي مارس/ آذار، تحدثت الحكومة الليبية الانتقالية لأول مرة عن "مجموعات إرهابية" تنشط خصوصاً في بنغازي ودرنة وأعلنت "الحرب على الإرهاب". لكن لم يتخذ أي قرار ملموس منذ ذلك الوقت وما زالت المواجهات مستمرة في بنغازي بين الجيش والمقاتلين الإسلاميين.

يشار إلى أن ما لا يقل عن تسعة جنود وشرطيين قتلوا وجرح 24 آخرين الجمعة الماضي في اشتباكات بين القوات الخاصة في الجيش ومقاتلين إسلاميين من جماعة أنصار الشريعة.

ي ب/ ي أ (د ب أ، ا ف ب)

مختارات