1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال ناشط سعودي لإنشاء "ديوانية غير مرخصة"

لقاءات الناشطين من أجل الإصلاح في السعودية تسبب قلقا مستمرا للنظام، حيث يتم اعتقال الناشطين بحجج مختلفة. آخر تلك الاعتقالات طالت الناشط وليد أبو الخير بتهمة إنشاء ديوانية غير مرخصة يلتقي فيها عددا من المطالبين بالإصلاح.

اعتقلت قوات الأمن السعودية اليوم الأربعاء (الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2013) الناشط الحقوقي وليد أبو الخير بتهمة إنشاء "ديوانية غير مرخصة" يعقد فيها اجتماعات مع عدد من المطالبين بالإصلاح، وفق ما أعلنته زوجته، سمر بدوي، لوكالة فرانس برس. وقالت بدوي إن السلطات المعنية أصدرت "امرا بتوقيف زوجي بسبب علاقته بإصلاحيين واستضافتهم في ديوانيتنا".

وأضافت زوجة المعتقل، وهي شقيقة أحد مؤسسي "الشبكة الليبرالية" رائف بدوي الذي حكم عليه أواخر تموز/ يوليو الماضي بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، أن تهمة زوجي هي "إنشاء ديوانية غير مرخصة". وأوضحت ردا على سؤال أن زوجها سيمثل غدا أمام "الادعاء العام الذي سيقرر إطلاق سراحه بكفالة أو إبقائه قيد التوقيف" مشيرة إلى احتمال نقل قضيته إلى "المحكمة الجزائية المختصة بمكافحة الإرهاب". وأشارت بدوي إلى أن هذه القضية ستكون الثالثة ضد زوجها المتهم أساسا بـ "ازدراء" السلطات القضائية و"التواصل" مع منظمات أجنبية.

من جانبها، أكدت جهات حقوقية في حزيران/يونيو 2012 أن "الادعاء يتهم أبو الخير "بازدراء القضاء" وتشويه سمعة أحد القضاة والتواصل مع منظمات أجنبية وتوقيع بيان طالب بإطلاق سراح معتقلي القطيف وجدة". وهو البيان الذي وقعه سنة وشيعة خريف عام 2011.

وكان أبو الخير اتهم الادعاء العام في 21 آذار/ ماس 2012 بمنعه من السفر "لأسباب أمنية" قبل يومين من مشاركته في اجتماعات نظمتها وزارة الخارجية الأميركية لمن تطلق عليهم تسمية "قادة الرأي". وأبو الخير محام ينشط في الدفاع عن قضايا حقوقية. وقد نالت زوجته جائزة "أشجع نساء العالم" الأميركية بسبب خوضها نزاعا قانونيا ضد والدها بدعم من وكيلها أبو الخير الذي تزوجها لاحقا.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب)