اعتقال فتاة فلسطينية ثانية ضربت جنديين إسرائيليين | أخبار | DW | 20.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال فتاة فلسطينية ثانية ضربت جنديين إسرائيليين

اعتقل الجيش الإسرائيلي فتاة فلسطينية ثانية ظهرت في شريط فيديو انتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وهي تقوم صحبة قريبتها بضرب جنديين إسرائيليين، بحسب شهود عيان والجيش.

اعتقل الجيش الإسرائيلي ليل الثلاثاء / الأربعاء (19 /20  ديسمبر/ كانون الأول 2017) فتاة فلسطينية ثانية بعدما تم اعتقال  قريبتها في وقت سابق. ويتعلق الأمر بفتاة تدعى عهد التميمي (17 عاما) وهي ابنة الناشط المعروف باسم التميمي الذي يقود تظاهرات أسبوعية في قرية النبي صالح احتجاجا على استيلاء المستوطنين على أراضي القرية. وأعلن الجيش اليوم الأربعاء أن الفتاة ستمثل أمام محكمة عسكرية.

 واعتقلت قريبتها نور ناجي التميمي (21 عاما) أيضا، بحسب شهود عيان. كما اعتقلت أيضا والدة عهد التميمي ناريمان، والتي كانت موجودة خلال الأحداث. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن كلتيهما ستبقيان رهن الاعتقال حتى الخميس.

 وفي شريط فيديو صور الجمعة الماضي في الضفة الغربية، بواسطة هاتف محمول على الأرجح، تظهر الفتاتان وهما تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار، وتبدأ الفتاتان بدفعهما ثم تقومان بركل وصفع ولكم الجنديين.

 وكان الجنديان مسلحان ولم يردا على ما بدا في شريط الفيديو كأنه محاولة للاستفزاز، وتراجعا إلى الخلف.  وأظهر شريط فيديو منفصل الفتاتين يطلبن من الجنود، الواقفين على ما يبدو على عتبات منزل الأسرة، أن يغادروا.

 وقعت الحادثة أثناء يوم من الاشتباكات في أنحاء الضفة الغربية ضد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استقبل الفتاة عام 2012، عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء بعد انتشار شريط فيديو لها في طفولتها وهي تحاول منع الجيش الإسرائيلي من اعتقال أحد اطفال عائلتها. وأصيب فتى من عائلة التميمي الجمعة بالرصاص المطاطي في رأسه خلال الاحتجاجات، بحسب العائلة.

 

ح.ز/ ه.د (أ.ف.ب)

 

مختارات