1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اعتقال خلية متهمة بالتخطيط لهجوم إرهابي على مطار فرانكفورت

اعتقلت السلطات الألمانية ثلاثة أشخاص بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية على مطار فرانكفورت وقاعدة رامشتاين العسكرية القريبة منه. أجهزة الأمن الألمانية تدخلت في الوقت المناسب لإبطال مفعول الشحنات التي كانت ستتسبب بدمار هائل.

default

المواد التي كانت معدة للاستخدام في الهجوم

أفادت تقارير إعلامية اليوم الأربعاء أن الشرطة الألمانية اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم "إرهابيون" كانوا يخططون لشن هجمات بالقنابل على كل من مطار فرانكفورت وقاعدة رامشتاين العسكرية الأمريكية القريبة من المطار. وقد أكد وزير الدفاع الألماني فرانك جوزيف يونج في حديث للقناة الأولى الألمانية/أيه أر دي نبأ اعتقال المشتبه فيهم وقال: "كان هناك تهديد مباشر من قبل المعتقلين" وأشاد بأداء الأجهزة الأمنية ورفض في الوقت نفسه الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وفي سياق متصل وجهت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في وقت لاحق "الشكر والثناء والعرفان" لسلطات التحقيق الألمانية بعد نجاحها في "مواجهة الإرهاب"، بحسب ميركل.

مطار فرانكفورت وقاعدة رامشتاين هدف الإرهابيين

Verteidigungsminister Franz Josef Jung

وزير الدفاع الألماني جوزيف يونغ

ونقلت محطة راديو وتلفزيون "زودفيست" الألمانية عن جهات أمنية قولها إن الهدفين هما أكبر مطار في ألمانيا (مطار فرانكفورت) وقاعدة رامشتاين التي تستخدمها الولايات المتحد، وتعد أكبر قاعدة من نوعها في وسط أوروبا. وأضاف التقرير أن السلطات الأمنية تمكنت مساء أمس الثلاثاء (4 سبتمبر/ أيلول 2007) من اعتقال المشتبه فيهم قبل تنفيذ الاعتداءات بفترة وجيزة وتردد أن هؤلاء أدلوا باعترافات في أعقاب القبض عليهم.

وأوضح تقرير المحطة أن اثنين من المعتقلين يحملان جوازي سفر ألمانيين وأن الثالث باكستاني الجنسية، مشيرة إلى أن مخططات الهجوم كانت قد بلغت مرحلة متقدمة في التحضير لها بعد عثور الشرطة على شحنة ناسفة في إحدى الشقق. يذكر أن الأجهزة الأمنية في الدنمارك اعتقلت أمس كذلك ثمانية أشخاص مشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة وذكرت الشرطة أنها أحبطت مخططا لتنفيذ عملية إرهابية.

الخلية على صلة بتنظيم القاعدة

Deutschland Terror Festnahme Pressekonferenz Jörg Ziercke und Monika Harms

يورغ تسيركه في مؤتمر صحفي مع المدعي العام مونيكا هارمز

وفي السياق نفسه صرحت المدعي العام الألماني مونيكا هارمز أن المتهمين الثلاثة بمحاولة الاعتداء ينتمون إلى اتحاد الجهاد الإسلامي، وهي جماعة تعمل في آسيا الوسطى. وفي الوقت الذي نفت فيه هارمز وجود أي تهديد لأمن المواطنين الألمان، رفضت المدعية الإدلاء بتفاصيل محددة حول الأماكن التي كانت تستهدفها الخلية الإرهابية. وأشارت المدعي العام إلى اطلاع الأجهزة الأمنية في الوقت المناسب على نوايا الخلية الإرهابية ورصدها لنحو 12 برميلاً معبأة ببروكسيد الهيدروجين ومواد أخرى لصناعة القنابل تكفي لتحقيق حجم دمار لم تشهده ألمانيا. وقالت هارمز إن الشرطة تمكنت من إضافة مواد كيميائية للبراميل التي احتوت المادة الخطرة وأبطلت مفعولها وخطورتها دون أن يلاحظ أفراد الخلية تدخل الأجهزة الأمنية هذا.

كما أشار يورغ تسيركه، رئيس هيئة مكافحة الجريمة في مؤتمر صحفي مشترك مع المدعي العام، إلى وجود صلة وثيقة بين اتحاد الجهاد الإسلامي وتنظيم القاعدة. وأكد أن القوة التدميرية للشحنات الناسفة تكفي لصناعة عدة قنابل تفوق في قوتها تلك التي استخدمت في اعتداءات مدريد ولندن.

المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يرحب

Deutschland Terror Festnahme Frankfurt Flughafen Flugzeug

مرة أخرى حاول الإرهابيون تعريض مطار فرانكفورت للخطر.

من جانبه رحب المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بالقبض على أفراد الخلية المتورطة في التخطيط للهجوم، وأشاد بـ"العمل الجيد" للسلطات الأمنية في ألمانيا. وقال الأمين العام للمجلس أيمن مزايك إن "الإرهابيين أعداء للإسلام والإنسانية". وفي السياق نفسه طالب مزايك المسلمين في ألمانيا بالتصدي بفاعلية أكثر للتطرف والإرهاب، موضحاً أن الإبلاغ عن أي حالات تطرف هو واجب على المواطن وعلى المسلم. وفي الوقت الذي أعرب مزايك عن اهتمام المجلس بالكشف عن خلفيات هذا المخطط، طالب الدولة والمجتمع الألماني بحماية المسلمين في ألمانيا من "الشكوك الشاملة" وعدم الربط بينهم وبين الإرهاب.

دويتشه فيله+ وكالات (أ.م)

مختارات