1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال "أكثر من 10 مشبوهين" بعد هجوم نيروبي

بعد عملية اقتحام نفذتها قوات الأمن الكينية اليوم الاثنين لمركز يوست غيت التجاري أعلنت وزارة الداخلية الكينية عن اعتقال أكثر من عشرة مشبوهين لاستجوابهم في إطار التحقيق حول الهجوم على المركز.

أعلنت وزارة الداخلية الكينية مساء الاثنين (23 أيلول/ سبتمبر 2013) أن "أكثر من 10 مشبوهين" قد أوقفوا لاستجوابهم في إطار التحقيق حول الهجوم على مركز يوست غيت التجاري في نيروبي. وأكدت الوزارة على تويتر: "اعتقلنا أكثر من 10 مشبوهين لاستجوابهم". وأسفر الهجوم الذي تبنته حركة الشباب الصومالية والمستمر منذ أكثر من 48 ساعة، عن 62 قتيلاً على الأقل و63 مفقوداً كما ذكر الصليب الأحمر الكيني.

وكانت قوات الأمن الكينية قد نفذت اليوم الاثنين عملية لطرد باقي المسلحين المسؤولين عن الهجوم على مركز التسوق في نيروبي، فقد أعلن وزير الداخلية الكيني جوزيف اولي لينكو اليوم الاثنين أن قوات الأمن الكينية اقتحمت مركز ويست غيت التجاري، الذي تحصنت بداخله منذ يوم السبت الماضي مجموعة إسلامية مسلحة قامت باحتجاز رهائن.ورغم تحرير غالبية الرهائن لا يزال عدة رجال مسلحين مطلقي السراح داخل المبنى، حيث يحتجزون على الأرجح عدداً من الأشخاص كرهائن.

وصرح الوزير أن قوات الأمن سيطرت على معظم طوابق المبنى وأن الرهائن في آمان، مضيفاً "أن العملية شارفت على النهاية (...) ولا يمكن للإرهابيين الفرار". وحول هوية المسلحين، ذكر الوزير بأن المسلحين رجالاً بعضهم كان يرتدي ملابس نسائية. وهو ما يفسر روايات شهود بأن بعض من قاموا بالهجوم يوم السبت من النساء. وأكد الوزير مقتل اثنين من المسلحين في اشتباكات اليوم.

"نحارب إرهاباً عالمياً"

من جهته أفاد قائد الجيش الكيني جوليوس كارانجي بأن المسلحين من جنسيات مختلفة، مضيفاً بالقول: "لدينا فكرة عن هوية هؤلاء. إننا نحارب إرهاباً عالمياً هنا". لكن الجنرال لم يقدم أي معلومات حول جنسيات المسلحين. يُذكر أن حركة الشباب الصومالية الإسلامية المرتبطة بالقاعدة تبنت الهجوم على المركز التجاري.

وخلال عملية الاقتحام، وقع انفجار صباح اليوم الاثنين أعقبه انفجاران آخران أقل قوة وإطلاق نار، حسب ما أفاد شهود عيان لوكالة رويتر. وكشف مسؤول أمني طلب عدم نشر اسمه للوكالة ذاتها، بأن القوات الكينية هي من قامت بالتفجير للتسلل من السطح، ولم يرد أي تعليق رسمي حول ذلك.

واستمر تصاعد دخان كثيف من المبنى لمدة خمسة عشر دقيقة. في غضون ذلك، أعلنت جمعية الصليب الأحمر في كينيا، بتأكيد من وزارة الداخلية أن عدد القتلى بلغ 62 شخصاً منذ انطلاق الأحداث وليس 69 شخصاً، كما تمّ الإعلان عن ذلك في السابق.

و.ب/ ع.غ (رويترز، أ ف ب، د ب أ)