1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اعتقال أحد قادة تنظيم القاعدة شمالي صنعاء

أفاد مصدر أمني يمني أنه تم إلقاء القبض على محمد أحمد الحنق الذي يعد من القادة المحليين لتنظيم القاعدة في شمالي العاصمة اليمنية. ويعتقد أن خليته كانت تقف وراء التهديدات الأمنية ضد السفارات والمصالح الأجنبية في صنعاء.

default

السلطات اليمنية شددت الإجراءات الأمنية حول المباني العامة كوزارة الخارجية، في الصورة جنديات يحرسان مدخل الوزارة

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية أن أجهزتها الأمنية ألقت القبض على المصابين الثلاثة المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة الإرهابي. وحسب الوزارة فإن هؤلاء كانوا قد أصيبوا أثناء محاولة وحدة من مكافحة الإرهاب اليمنية إلقاء القبض على محمد أحمد الحنق أحد قيادات القاعدة في اليمن بمنطقة أرحب بمحافظة صنعاء. وكشف الموقع الإلكتروني لصحيفة "26 سبتمبر"، التابعة للجيش اليوم، أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المصابين الثلاثة بداخل أحد المستشفيات بمديرية الريدة بمحافظة عمران حيث تم نقلهم إليه لتلقي العلاج بعد الإصابة. وأضاف الموقع أنه تم وضع المصابين تحت الحراسة، فيما تم ضبط أربعة آخرين قالت الأجهزة الأمنية إنهم تورطوا في عملية نقل المصابين إلى المستشفى وتستروا عليهم.

الحنق "مطلوب رئيسي"

Kämpfe im Jemen

الأجهزة الأمنية اليمنية تلقي القبض على شخصية مهمة في تنظيم القاعدة

وبحسب التقارير الواردة فإن الحنق "مطلوب رئيسي" وتقدمه وزارة الداخلية على أنه زعيم تنظيم القاعدة في منطقة أرحب (40 كلم شمال صنعاء). وكانت أجهزة الأمن اشتبكت مع الحنق ومرافقيه يوم الاثنين في أرحب، وتمكن حينها من الفرار بعد أن قتل اثنان من مرافقيه وأصيب اثنان آخران وألقي القبض عليهما. وتابعت أجهزة الأمن، منذ الاثنين، عمليات البحث عن الحنق.

وذكر مصدر أمني أن الشخصين الآخرين، اللذين القي القبض عليهما مع الحنق في الريدة، كانا قد أصيبا في اشتباكات أرحب الاثنين. وكانت السفارة الأميركية في صنعاء، التي أغلقت أبوابها الأحد بسبب "التهديدات المستمرة" لتنظيم القاعدة، أعلنت الثلاثاء أنها أعادت فتحها، مثنية على "العملية الناجحة" في أرحب، التي قالت إنها بددت بعض "المخاوف المحددة".

كما ذكرت وكالة فرانس برس أن "اثنين من عناصر القاعدة سلما نفسيهما لأجهزة الأمن في مأرب"، شرق البلاد. وأضافت الوكالة أن تسليم هؤلاء جاء "نتيجة لضغوط قبلية"؛ وذلك نقلا عن مسؤول أمني أشار إلى وجود "تعاون قبلي ملموس للضغط على عناصر القاعدة" في محافظات مأرب وأرحب وأبين شرق البلاد.

(ه.إ/د.ب.أ/أ.ف.ب)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع