1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اطلاق سراح رهينة ألماني في اليمن

أكدت وزارة الخارجية الألمانية نبأ إطلاق سراح مواطن ألماني كان قد اختطف في اليمن مطلع الأسبوع الجاري. الإفراج عن الرهينة الألماني إضافة إلى اثنين من مرافقيه اليمنيين جاء من خلال التفاوض مع شيوخ القبائل.

default

الافراج عن الرهينة الألماني جاء بعد مفاوضات مع شيوخ القبائل

قالت وزارة الخارجية الألمانية في برلين أمس الثلاثاء (20 يناير/كانون الثاني) "إن رجال قبائل يمنيين أفرجوا عن مهندس ألماني خطفوه في مطلع الأسبوع". وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية "السفارة الألمانية في اليمن تحدثت معه. ونشعر بارتياح كبير للإفراج عنه." وقالت أنه لم تتكشف على الفور تفاصيل أخرى.

وفي صنعاء قال مسؤول أمني يمني في وقت سابق أمس الثلاثاء لوكالة رويترز للأنباء "إن الإفراج عن الرهينة الألماني وعن اثنين من اليمنيين يعملان في شركة للغاز جاء من خلال التفاوض مع شيوخ القبيلة"، ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

من ناحية أخرى ذكرت مصادر في شركة "أميكسباي هوك" التي يعمل بها المواطن الألماني خبيرا لخطوط الأنابيب أن الخبير الألماني يرغب في مواصلة عمله في اليمن. يذكر أن شركة "أميكسباى هوك" العالمية هي شركة مقاولات تعمل من الباطن مع الشركة اليمنية للغاز المسال "يمن إل إن جي" التي تدير مشروعا عملاقا لتصدير الغاز من ميناء بلحاف جنوب شرق اليمن وكان المواطن الالماني المنحدر من ولاية سكسونيا السفلى قد تعرض للاختطاف يوم الأحد الماضي مع اثنين من المهندسين اليمنيين في محافظة شبوة الواقعة على بعد 570 كيلومترا من العاصمة صنعاء.

عمليات الاختطاف تعبير عن سخط اليمنيين من أوضاعهم المعيشية

Jemen

علميات اختطاف الأجانب في اليمن تعبير عن سخط اليمنيين على أوضاعهم المعيشية

وخُطف الرجال الثلاثة الذين يعملون في الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال يوم السبت الماضي في محافظة شبوة في جنوب البلاد. وكثيرا ما لجأ رجال قبائل ساخطون إلى خطف سياح غربيين للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة بمناطقهم وبالمدارس والخدمات في اليمن وهي واحدة من أفقر الدول في العالم خارج إفريقيا.

وخطف رجال قبائل في وقت سابق هذا الشهر امرأة من جنوب إفريقيا وابنيها مطالبين السلطات بالإفراج عن مجموعة من السجناء. وأطلقوا سراح المخطوفين بعد بضعة أيام. كما خطف قبليون مسلحون ثلاثة ألمان الشهر الماضي للمطالبة بوضع حد لنزاع على أراض مع قبيلة أخرى والإفراج عن بعض أبناء قبيلتهم السجناء. وأفرج عن الأجانب المخطوفين بعد قرابة أسبوع دون أن يمسهم أذى.

وأفرج عن اغلب الأجانب الذين تعرضوا للخطف في اليمن سالمين لكن دبلوماسيا نرويجيا قتل في عام 2000 خلال تبادل لإطلاق النار بين الخاطفين وقوات الأمن. وفي عام 1998 قُتل أربعة غربيين خلال محاولة قام بها الجيش لإنقاذهم من أيدي خاطفيهم الإسلاميين المتشددين الذين خطفوا 16 سائحا.

مختارات