1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتون تأسف بشدة للدعوة لإجراء انتخابات رئاسية في سوريا

أعرب الاتحاد الأوروبي عن أسفه الشديد لإعلان سوريا إجراء انتخابات رئاسية في حزيران/ يونيو المقبل معتبرا أنها تفتقد للمصداقية بوجود الحرب، فيما أعتبرها الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي خطوة تعيق حل الأزمة.

أعرب الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء (22 نيسان/ أبريل 2014) عن أسفه الشديد للإعلان عن إجراء انتخابات رئاسية في سوريا في الثالث من حزيران/ يونيو المقبل معتبرا أنها ستفتقد لأدنى صدقية مع استمرار الحرب الدامية في البلد. وجاء في بيان صادر عن وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون أنها "تأسف بشدة للإعلان الرسمي للسلطات السورية عن إجراء انتخابات رئاسية في سوريا في الثالث من حزيران/يونيو".

وذكرت اشتون بـ "موقف الاتحاد الأوروبي بأنه لا يمكن إجراء انتخابات في سوريا إلا في الإطار المحدد في بيان جنيف لعام 2012"، الذي حدد مبادئ المرحلة الانتقالية في سوريا والذي بقي حبرا على ورق. وكانت الحكومة البريطانية قد سارعت منذ الاثنين إلى القول بان نتائج هذه الانتخابات "لن تكون لها أي قيمة أو مصداقية" في حين وصفت واشنطن هذه الانتخابات بأنها "مهزلة للديمقراطية".

من جانب آخر، انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الثلاثاء الدعوة لانتخابات رئاسية سورية في حزييران/ يونيو معتبرا إياها خطوة تعيق حل الأزمة، ومشيرا إلى أن هذه الخطوة "تعرقل الجهود العربية والدولية المبذولة لاستئناف مسار المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.. حول تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات تنفيذية كاملة تتولى مقاليد إدارة الأمور في سوريا تنفيذا للبنود الواردة في بيان مؤتمر جنيف 1."

وقال العربي في البيان "لا يمكن من الناحية العملية إجراء انتخابات رئاسية نزيهة وديمقراطية وذات مصداقية في ظل المأساة الإنسانية القاسية التي يعيشها أبناء الشعب السوري وما تشهده سوريا حاليا من تصعيد خطير في الأعمال العسكرية وأيضا في ظل وجود أكثر من ستة ملايين سوري يعانون من مآسي التشريد والنزوح واللجوء."

ويستعد الرئيس السوري بشارالأسد للترشح لولاية ثالثة في الانتخابات الرئاسية التي وصفتها الإدارة الأمريكية بأنها "محاكاة ساخرة للديمقراطية".

م. م / أ.ح (أ ف ب، رويترز )